الأمين العام يدين الهجمات التي وقعت في القدس

من صور الأمم المتحدة / أماندا فويسارد
من صور الأمم المتحدة / أماندا فويسارد

الأمين العام يدين الهجمات التي وقعت في القدس

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بأشد العبارات الهجمات التي وقعت في البلدة القديمة بالقدس يوم السبت وأدت إلى مقتل شخصين من أسرة إسرائيلية وما أعقب ذلك من إصابة عدد من الإسرائيليين والفلسطينيين بأحياء مختلفة من القدس.

وأشار بيان صحفي صادر عن المتحدث باسم الأمين العام إلى الاعتداء القاتل الأخير على أسرة إسرائيلية أخرى في الضفة الغربية المحتلة، وإلى موجة التطرف والعنف التي تجتاح المنطقة، وذكر أن الأمين العام يشعر بالقلق البالغ لأن هذه الاعتداءات الأخيرة تشير إلى انزلاق خطير تجاه التصعيد.وأبدى بان انزعاجه الشديد إزاء التصريحات الصادرة من الجماعات الفلسطينية المسلحة، ومنها حماس، التي أشادت بمثل هذه الهجمات المستنكرة. وحث جميع القادة على إدانة العنف والتحريض، والحفاظ على الهدوء وفعل كل ما يمكنهم لتجنب مزيد من التصعيد.ويؤمن الأمين العام بشدة بأن الحل العادل والدائم للصراع، لن يتحقق سوى عن طريق السعي باتجاه حل الدولتين المتفاوض عليه.وأكدت الأمم المتحدة استعدادها للعمل مع كل الأطراف لتوفير الظروف على الأرض والمنطقة وعلى الصعيد الدولي لجعل إجراء المفاوضات ذات المغزى أمرا ممكنا.