أوبراين يدعو لوضع حد لأعمال العنف في جمهورية أفريقيا الوسطى واستئناف إيصال المساعدات

نازحون من جمهورية أفريقيا الوسطى في موقع مبوكو للمشردين داخليا، أكتوبر 2014. المصدر: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية / جيما كورتيس.
نازحون من جمهورية أفريقيا الوسطى في موقع مبوكو للمشردين داخليا، أكتوبر 2014. المصدر: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية / جيما كورتيس.

أوبراين يدعو لوضع حد لأعمال العنف في جمهورية أفريقيا الوسطى واستئناف إيصال المساعدات

دعا وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين جميع المتورطين في أعمال العنف في جمهورية أفريقيا الوسطى لإنهاء الأعمال العدائية والسماح فورا باستئناف المساعدات.

وأعرب في بيان صدر في نيويورك، عن "بالغ قلقه" إزاء التصعيد الأخير لأعمال العنف والاعتداءات على مقار المنظمات الإنسانية.

وذكر أن العنف المستمر من قبل الجماعات المسلحة يمنع المنظمات الإنسانية من الوصول إلى أكثر من 42 ألف شخص من النساء والرجال والأطفال الذين فروا للنجاة بحياتهم من العاصمة بانغي في الأيام القليلة الماضية.

"الناس يعيشون بدون الضروريات الأساسية لتعذر وصول المنظمات غير الحكومية الإنسانية ووكالات الأمم المتحدة إليهم".

وقال إن مكاتب المنظمات غير الحكومية الدولية والوطنية والوكالات الإنسانية الدولية تعرضت للنهب يوم الاربعاء، وقد اضطر بعض العاملين في المجال الإنساني الانتقال حفاظا على سلامتهم. وأكد على أن المنظمات الإنسانية مصممة على البقاء ومساعدة الناس هناك.

واعتبر اندلاع أعمال العنف مؤخرا انتكاسة كبيرة للبلد وللمجتمع الدولي.

ودعا أوبراين جميع المعنيين لوضع حد للعنف والسماح باستئناف المساعدات الإنسانية فورا، قائلا إن إعاقة الوصول عمدا إلى المحتاجين يشكل انتهاكا للقانون الدولي.