في اجتماع رفيع المستوى، الدول المشاركة تؤكد على استعدادها لتقديم الدعم إلى ليبيا

من الأرشيف: رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا  برناردينو ليون، في مجلس الأمن. من صور الأمم المتحدة / لوي فيليب
من الأرشيف: رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون، في مجلس الأمن. من صور الأمم المتحدة / لوي فيليب

في اجتماع رفيع المستوى، الدول المشاركة تؤكد على استعدادها لتقديم الدعم إلى ليبيا

أعرب المشاركون في اجتماع رفيع المستوى حول ليبيا عقده الأمين العام في مقر الأمم المتحدة اليوم عن دعمهم القوي للاتفاق السياسي الذي تم انجازه وتوزيعه على الأطراف، مشيرين إلى أن هذا هو السبيل الوحيد لإنهاء النزاع الحالي وبدء عملية بناء دولة ديموقراطية وحديثة ذات مؤسسات قوية تقوم على سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان.

وقال السيد برناردينو ليون، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إن المشاركين ناشدوا الأطراف الليبية إنجاز العملية بشكل عاجل ودون تأخير تماشيا مع الإطار الزمني الذي وضعته البعثة وتوقيع الاتفاق الذي سيؤدي إلى تشكيل حكومة الوفاق.وأعرب المشاركون عن قلقهم إزاء استمرار تدهور الوضع العام في ليبيا والخطر الذي يشكله ذلك على استقرار ليبيا ووحدتها الوطنية والسلم والأمن الإقليميين، مشيرين إلى التهديد الإرهابي المتزايد، وأزمة الهجرة من ضمن التحديات الكبيرة التي تواجهها ليبيا. وأكدوا أن حكومة وفاق وطنية هي وحدها القادرة على توحيد الليبيين وتمكينهم من التصدي لهذه التهديدات. وأشار البيان إلى أن المشاركين اعتبروا أولئك الذين يقومون فعليا بعرقلة أو تقويض الاتفاق السياسي خارج إطار الشرعية السياسية والدولية وحذروا من أنهم سيخضعون للمسائلة.وأكدوا على استعدادهم لتقديم الدعم إلى ليبيا في حال توقيع الأطراف على الاتفاق وإقراره.