مفوضية حقوق الإنسان تعرب عن قلقها إزاء حظر طاجيكستان حزب سياسي إسلامي

المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان رافينا شمداساني. المصدر: الأمم المتحدة الوسائط المتعددة
المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان رافينا شمداساني. المصدر: الأمم المتحدة الوسائط المتعددة

مفوضية حقوق الإنسان تعرب عن قلقها إزاء حظر طاجيكستان حزب سياسي إسلامي

قالت رافينا شمداساني، المتحدثة باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان في مؤتمر صحفي في جنيف، إن المحكمة العليا في طاجيكستان حظرت نشاط حزب النهضة الإسلامي في وقت سابق من هذا الأسبوع بعد الحكم بأنه "منظمة متطرفة وإرهابية".

ووفقا للمفوضية، فإن حزب النهضة الإسلامي هو الحزب السياسي الإسلامي الوحيد المسجل قانونيا في آسيا الوسطى، وكان طرفا في اتفاق سلام بين الطاجيكية وقع في عام 1997. وأضافت السيدة شمداساني،أن هذا القرار جاء بعد حملة من الضغط والترهيب والقمع استمرت منذ فترة طويلة.وفي السابع عشر من سبتمبر/ أيلول، أصدر مكتب المدعي العام بيانا رسميا أشار فيه إلى إلقاءالقبض على أعضاءالحزب بهدف منع الأعمال الإرهابية الجديدة، واتهم الحزب بتنظيم الجماعات المسلحة والتحريض على العنف، بما في ذلك الهجوم في الرابع من سبتمبر /أيلول على مركز للشرطة، أسفر عن 39 قتيلا بينهم 14 من ضباط الشرطة.وقد اعتقل ثلاثة عشر عضوا على الأقل، بمن في ذلك قيادةالحزب، في 16 و 17 سبتمبر /أيلول. كما اعتقل محامي الدفاع عددا من أعضاء الحزب،واتهم في وقت لاحق بالغش والتزوير. ودعت السيدة شمداساني السلطات الطاجيكية إلى ضمان توافق "التدابير المتخذة في مجال مكافحة 'الإرهاب' أو 'التطرف' بشكل تام مع القانون الدولي لحقوق الإنسان، والاحترام الكامل للحق في حرية الدين، والرأي والتعبير، والتجمع السلمي وتكوين الأحزاب، والمشاركة في الشؤون العامة، ومبدأ عدم التمييز". "يجب ضمان شرعية وظروف الاحتجاز بما يتماشى مع القواعد والمعايير الدولية ذات الصلة".