الفاو:التعاون بين بلدان الجنوب جوهريٌ لاجتثاث الجوع والفقر المدقع

من خلال التعاون فيما بين بلدان الجنوب، يتلقى المزارعون  التدريب على تقنيات مختلفة، بما في ذلك تربية الأسماك في الأقفاص. المصدر: الفاو / هوانغ نام دنه
من خلال التعاون فيما بين بلدان الجنوب، يتلقى المزارعون التدريب على تقنيات مختلفة، بما في ذلك تربية الأسماك في الأقفاص. المصدر: الفاو / هوانغ نام دنه

الفاو:التعاون بين بلدان الجنوب جوهريٌ لاجتثاث الجوع والفقر المدقع

قال جوزيه غرازيانو دا سيلفا المدير العام للمنظمة الأغذية والزراعة متحدثاً في اجتماع مائدةٍ مستديرة رفيع المستوى على هامش أعمال مؤتمر قمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الذي اعتمد جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة، إنه من المقدّر أن يكون للتعاون فيما بين بلدان الجنوب دورا حاسما في القضاء على الجوع وتحقيق الأمن الغذائي وخفض الفقر وترويج الزراعة المستدامة، على صعيد البلدان النامية.

وترأس هذا الاجتماع مشاركة، رئيس جمهورية الصين الشعبية، زيي جين بينغ، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بحضور عدد كبير من قادة العالم الذين أكدوا على أهمية التعاون فيما بين بلدان الجنوب.وفي كلمته، أشار غرازيانو دا سيلفا إلى أن "البلدان النامية كثيراً ما تعيش ظروفاً جغرافية ومناخية وثقافية واجتماعية متشابهة"، مضيفاً أن "ذلك يجعل من السهل لها أن تتكيّف مع التكنولوجيات المختبرة بالفعل، وأن تتبنّاها".وتوجّه المدير العام بالشكر إلى الصين وغيرها من البلدان، لمشاركتها في فعاليات التعاون بين بلدان الجنوب، وشدد على أن دور المنظمة يتمثل في تيسير التعاون بين البلدان وبعضها البعض. وحث غرازيانو دا سيلفا المجتمع العالمي على العمل سعياً إلى تعزيز الأمن الغذائي والتغذية.