في اجتماع حول الابتعاد عن عقوبة الإعدام، بان يؤكد ضرورة احترام حقوق أسر الضحايا

المصدر: مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة
المصدر: مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة

في اجتماع حول الابتعاد عن عقوبة الإعدام، بان يؤكد ضرورة احترام حقوق أسر الضحايا

مع استمرار بناء الزخم نحو إلغاء عقوبة الإعدام، أكد الأمين العام بان كي مون على الحاجة إلى ضمان احترام حقوق الضحايا وأسرهم كجزء من الجهود لضمان حياة كريمة للجميع.

وفي اجتماع رفيع المستوى عقد على هامش أعمال المداولات العامة للدورة السبعين للجمعية العامة حول "الابتعاد عن عقوبة الإعدام"، دعا الأمين العام إلى الانضمام للأمم المتحدة في جهود وضع حد لعقوبة الإعدام، في إطار حملة أكبر من أجل مستقبل أكثر عدلا واستدامة.وقال السيد بان كي مون في رسالة قرأها نيابة عنه المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين، رئيس الاجتماع المعنون "الابتعاد عن عقوبة الإعدام أصوات عائلات الضحايا "ينبغي أن تحظى حقوق الضحايا وأسرهم بالاحترام المطلق". وأكد الأمين العام على أهمية الحق في الاطلاع على التحقيقات فعالة والقصاص المناسب للجرائم والحق في طلب التعويض عن الضرر الذي لحق بالضحايا، من خلال الآليات القضائية والإدارية التي تتسم بالسرعة واستجابة ونزاهة، ويمكن الوصول إليها."وهذا يعني ضرورة إبلاغ جميع الضحايا بشكل كامل بسير مثل هذه العمليات، التي ينبغي أن تكون غير مكلفة وأن تسمح بعرض مخاوفهم ووجهات نظرهم." وأشار الأمين العام إلى أن "الحياة بكرامة" للجميع تشمل كرامة الضحايا وأسرهم، التي يجب الاعتراف بها من قبل جميع موظفي إنفاذ القانون والموظفين القضائيين، مع التعاطف والاحترام الكاملين، وأكد أيضا على أهمية تأمين سلامة الضحايا وأسرهم والشهود من الترهيب والانتقام.