أوكرانيا: أكثر من 1.5 مليون نازح داخليا وكل ما يهم الناس هناك هو وقف القتال

في أوكرانيا، مساعدات برنامج الأغذية العالمي النقدية والقسائم الغذائية تسمح للسكان اختيار  طعامهم المفضل. المصدر: برنامج الأغذية العالمي / عبير عطيفة
في أوكرانيا، مساعدات برنامج الأغذية العالمي النقدية والقسائم الغذائية تسمح للسكان اختيار طعامهم المفضل. المصدر: برنامج الأغذية العالمي / عبير عطيفة

أوكرانيا: أكثر من 1.5 مليون نازح داخليا وكل ما يهم الناس هناك هو وقف القتال

حذرت الأمم المتحدة يوم الثلاثاء من أن الناس في شرقي أوكرانيا سيواجهون كارثة إنسانية في الشهور المقبلة إذا استمرت الجماعات المسلحة في رفض الحصول على مساعدات من وكالات المعونة.

وعبّر إيفان سيمونوفيتش، مساعد الأمين العام لشؤون حقوق الإنسان، عن قلقه الشديد من استخدام المساعدات الإنسانية كأداة جديدة للحرب من قبل المتمردين.وفي مجلس حقوق الإنسان في جنيف، قال سيمونوفيتش إن أكثر من 8000 شخص قد قتلوا منذ اندلاع القتال في نيسان/أبريل 2014 بين القوات الحكومية والجماعات المسلحة، مع أكثر من 1.5 مليون نازح داخليا.وأضاف إن طرد الأمم المتحدة من شرق البلاد كان خطأ كبيرا، مشيرا إلى أن المجتمعات بحاجة ماسة إلى كل شيء بدءا من لقاحات شلل الأطفال إلى نوافذ لمنازلهم.وذكر سيمونوفيتش إن هذه المساعدات كانت مسموحة في أجزاء من شرق البلاد إلى حين قررت الجماعات المسلحة تسييس إمدادات المساعدات الإنسانية.وقال إنه بعد قطع إمدادات المساعدات، قد يستغرق الأمر حوالي ثلاثة أشهر للحصول عليها وتشغيلها مرة أخرى."أعتقد أن طرد الأمم المتحدة وكذلك العاملين في المجال الإنساني هو خطأ كبير ... فبمجرد توقيف هذا الخط، لا يمكن بدء العمل به في اليوم التالي. فهو يستغرق وقتا لإصلاحه." وبعد ما يقرب من 18 شهرا من الصراع، قال إيفان سيمونوفيتش إن كل ما يهم الناس في أوكرانيا هو وقف القتال.ومع وقف إطلاق النار الحالي، دعا المسؤول الأممي جميع أطراف الصراع إلى تنفيذ تدابير بناء الثقة على النحو المبين في اتفاق مينسك للسلام الذي تم توقيعه في فبراير/ شباط الماضي.