اليونسكو ترحب بمحاكمة متهم لمحاولته تدمير المعالم الدينية والتاريخية في لاهاي

29 أيلول/سبتمبر 2015

رحبت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا، بنقل أحد المتهمين إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي ليحاكم على محاولته تدمير المعالم الدينية والتاريخية في مالي.

وصرحت المديرة العامة لليونسكو، قائلة، "إنني أثني على جهود المدعية العامة فاتو بنسودا، وسلطات مالي والنيجر على نقل أول متهم إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمته على ارتكاب جرائم حرب متمثلة في التدمير المتعمد للآثار والمباني التاريخية في تمبكتو، مالي". وقد تم نقل المتهم من النيجر إلى المحكمة الجنائية الدولية، في أعقاب اتهامه بجرائم الحرب المنصوص عليها في نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، المادة 8 (2) (ه) (د)، والتي تصنف تعمد توجيه هجمات ضد المباني المخصصة للأغراض الدينية، أو التعليمية، أو الفنية، أو العلمية، أو الأغراض الخيرية، والآثار التاريخية، جريمة حرب. وكانت اليونسكو قد قادت حركة عالمية شجبت فيها تدمير الأضرحة والمعالم الأثرية في مدينة تمبكتو، مالي، عندما سقطت في أيدي التطرف العنيف في عام 2012. وتعمل اليونسكو مع الحكومة والمجتمع المحلي في مالي لإعادة بناء الأضرحة التي دمرت.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.