مفوضيةاللاجئين تعرب عن أسفها لقرار طرد موظفيها من منطقة لوهانسك بأوكرانيا

مستشفى في سلوفيانسك، أوكرانيا، دمره القصف. المصدر: اليونيسف اوكرانيا / بافل ازمي
مستشفى في سلوفيانسك، أوكرانيا، دمره القصف. المصدر: اليونيسف اوكرانيا / بافل ازمي

مفوضيةاللاجئين تعرب عن أسفها لقرار طرد موظفيها من منطقة لوهانسك بأوكرانيا

أعربت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين على لسان المتحدث باسمها أدريان إدواردز في جنيف، عن بالغ أسفها إزاء قرار سلطات جمهورية لوهانسك المتمتعة بالإدارة الذاتية في شرق أوكرانيا يوم الأربعاء الماضي، طرد الموظفين الدوليين العاملين في المنظمات الإنسانية، بما في ذلك مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، بشكل فوري من المناطق التي تسيطر عليها.

وقالت المفوضية إن القرار يأتي في وقت حرج حيث يوشك بدء فصل الشتاء القاسي. وحثت المفوضية السلطات على إعادة النظر في هذا القرار حتى تتمكن من استئناف عملها في أقرب وقت ممكن، وبالتعاون مع جميع الأطراف المعنية.وقد شرد أكثر من مليوني أوكراني داخليا وخارجيا منذ بداية الصراع وهم في حاجة إلى الغذاء والمأوى والرعاية الصحية وغيرها من المساعدات الضرورية. وعلاوة على ذلك، تضرر السكان في مناطق النزاع بشدة جراء تدمير المنازل والبنية التحتية، فضلا عن انهيار الخدمات. وما زال العديد منهم يعيشون في عزلة بسبب الحصار.وشدد إدواردز على ضرورة وصول المساعدة للمتضررين للحيلولة دون تعرضهم للمزيد من المشقة والتشرد. ومع اقتراب فصل الشتاء، ستكون هناك حاجة إلى تكثيف المساعدة الإنسانية. ودعت المفوضية جميع الجهات الفاعلة إلى تيسير وصول المساعدات الإنسانية والموظفين إلى جميع السكان المحتاجين في شرق أوكرانيا دون عوائق.