اليونيسف تطلق نداء لدعم اللاجئين والمهاجرين الأطفال في أوروبا

25 أيلول/سبتمبر 2015

ناشدت منظمة اليونيسف توفير 14 مليون دولار أمريكي لمساعدة الأطفال من اللاجئين والمهاجرين في أوروبا، بعد زيادة عدد الأطفال اللاجئين في القارة بنسبة 80 في المائة إثر فرار معظمهم من الصراعات في سوريا والعراق وأفغانستان.

وتقدم ما مجموعه 133 ألف طفل بطلب اللجوء في الاتحاد الأوروبي بين يناير كانون أول، ويوليو تموز من هذا العام – مما يعني 19 ألف طلب في المتوسط شهريا، وفقا لأحدث البيانات المتاحة.

وقالت السيدة ماري بيير بوارييه، منسقة اليونيسف الخاصة لأزمة اللاجئين والمهاجرين في أوروبا، "بتنقل العديد من الأطفال، ومع اقتراب فصل الشتاء في أوروبا، أولويتنا هي رعاية هؤلاء الأطفال الآن. بالعمل جنبا إلى جنب مع الحكومات والشركاء الآخرين في جميع أنحاء أوروبا، حيثما تكون هناك حاجة إلى دعمنا، سوف تبذل اليونيسف كل ما في وسعها لضمان حماية الأطفال اللاجئين والمهاجرين وبقائهم في صحة جيدة واحترام حقوقهم وكرامتهم احتراما كاملا."

وتقوم اليونيسف أيضا بتقديم المساعدة للحكومات الأوروبية بحيث يتم تنفيذ سياساتها وإجراءاتها فيما يتعلق باللاجئين والمهاجرين لمصالح الطفل الفضلى، وبما يتماشى مع المعايير المقبولة دوليا.

ومع تزايد أعداد اللاجئين الأطفال والمهاجرين الذين يصلون إلى أوروبا في الأشهر الأخيرة كثفت اليونيسف دعمها في كرواتيا وصربيا وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقا، كما توفر الدعم للحكومات المحلية والشركاء لتحديد الاحتياجات في اليونان والمجر وسلوفينيا والنمسا.

وتؤكد اليونيسف أيضا أن برامجها الإنسانية في سوريا والبلدان المجاورة، حيث يحتاج ما مجموعه 7.6 طفل إلى المساعدة ما زالت تفتقر إلى التمويل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.