سوريا: منظمة الصحة تحث المانحين على تقديم المساعدة للبلدان التي تقوم بالأعباء الثقيلة

منذ اندلاع الاضطرابات المسلحة في سوريا، قامت منظمة الصحة العالمية بدور قيادي لدعم النازحين. المصدر: منظمة الصحة العالمية سوريا
منذ اندلاع الاضطرابات المسلحة في سوريا، قامت منظمة الصحة العالمية بدور قيادي لدعم النازحين. المصدر: منظمة الصحة العالمية سوريا

سوريا: منظمة الصحة تحث المانحين على تقديم المساعدة للبلدان التي تقوم بالأعباء الثقيلة

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن عجز التمويل يعيق قدرة فرق الطوارئ لتلبية الاحتياجات الصحية المتزايدة للملايين من النازحين السوريين، وشددت على ضرورة أن تقوم الجهات المانحة بزيادة الدعم لدول المنطقة التي تتحمل الأعباء الثقيلة.

وقالت الدكتورة ندى الورد منسقة فريق الدعم في حالات الطوارئ لدى منظمة الصحة العالمية في عمان، الأردن "من الأهمية بمكان توفير التمويل الكاف لقطاع الرعاية الصحية في هذه المنطقة لضمان تلبية احتياجات اللاجئين وسكان البلد المضيف. الهجرة إلى أوروبا قد تخفف بعض العبء على هذه البلدان، ولكن ليس بشكل كبير."وقالت المنظمة إن التمويل الذي تلقاه المكون الصحي في خطة الاستجابة لسوريا 2015 بلغ 30 في المائة فقط من إجمالي المطلوب، في حين أن المكون الصحي في خطة اللاجئين والمرونة الإقليمية بلغ 17 في المائة فقط. وعلى الرغم من الظروف التي تعرقل قدرة للعاملين الصحيين للوصول إلى بعض المناطق، تقول منظمة الصحة العالمية إن موظفيها تمكنوا من توفير العلاج الطبي لأكثر من 13.8 مليون شخص في أنحاء سوريا العام.كما عززت الأنشطة العابرة للحدود من المراكز في تركيا والأردن من مساعدة المنظمة السكان المحتاجين في سوريا.وتعمل المنظمة على ضمان وصول الأدوية المنقذة للحياة والمستلزمات الطبية إلى السوريين وسكان وحكومات الدول المضيفة في المنطقة، بالإضافة إلى توفير المساعدة الفنية لوزارات الصحة، وتدريب العاملين في مجال الرعاية الصحية، ودعم حملات التطعيم الشامل، وتعزيز القدرة على رصد تفشي الأمراض المعدية.