أشهر من الاستعدادات الصحية تفعّل مع بداية موسم الحج

أشهر من الاستعدادات الصحية تفعّل مع بداية موسم الحج

منظمة الصحة العالمية
مع وصول حوالي مليوني مسلم من 184 دولة إلى مكة المكرمة، بالمملكة العربية السعودية، لأداء مناسك الحج لهذا العام، تكتمل أيضاً وتفعّل أشهر من الاستعدادات للتعامل مع القضايا الصحية للحجيج.

وعلى مدى ستة أشهر عملت منظمة الصحة العالمية مع وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية لتأمين القدرة على التصدي للمشكلات الصحية التي يمكن أن تظهر بين أية تجمعات بشرية.وفي هذا الشأن يقول الدكتور علاء الدين العلوان، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط: "مع تجمع هذه الأعداد الغفيرة من كبار السن في وقت واحد، فإن زيادة المشكلات الصحية المحتملة هي أمور متوقعة دائماً". وأضاف، "لابد للخدمات الصحية المحلية من تنسيق جهودها تنسيقاً جيداً خلال هذه الفترة، للقيام بمهامها سواء في منع انتشار العدوى بالأمراض، أو معالجة الإصابات أو توفير الرعاية للمصابين بالأمراض المزمنة التي ترتبط عادة بالتقدم في العمر".وفضلاً عن زيادة أعداد العاملين في مجال الصحة والمنشآت الصحية في أماكن التجمعات، تطلب الحكومة السعودية احتياطات صحية معينة من كافة الحجاج. وتشمل تلك الاحتياطات التحصين ضد بعض الأمراض مثل الأنفلونزا الموسمية، والتهاب السحايا بالمكورات السحائية، وشلل الأطفال والحمى الصفراء.