رئيس الجمعية العامة يدعو إلى إيجاد حل شامل لأزمة اللاجئين

لاجئون معظمهم من السوريين يعبرون الحدود بين المجر والنمسا. المصدر: مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين /  مارك هينلي
لاجئون معظمهم من السوريين يعبرون الحدود بين المجر والنمسا. المصدر: مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين / مارك هينلي

رئيس الجمعية العامة يدعو إلى إيجاد حل شامل لأزمة اللاجئين

دعا رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، مونز لوكوتفت، اليوم الدول الأعضاء إلى الامتثال بالتزاماتها الدولية واتخاذ قرارات أكثر جرأة لتلبية احتياجات اللاجئين في جميع أنحاء العالم.

وقال رئيس الجمعية خلال مؤتمر صحفي، "الأزمة العالمية هذه تتطلب حلا عالميا. ينبغي أن تستضيف البلدان الغنية المزيد من اللاجئين أو تقوم بتوفير المزيد من الأموال للمساعدة، ومن الأفضل القيام بالأمرين معا." وأضاف، "لم يشهد العالم أزمة إنسانية عالمية بهذا الحجم منذ الحرب العالمية الثانية ومع اقتراب فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي، سيزداد الوضع سوءا". "القصص المأساوية والصور التي تدمي القلب التي نراها في وسائل الإعلام ليست سوى غيض من فيض - مظهر من مظاهر قضايا أكبر من ذلك بكثير لا يمكن حلها إلا عن طريق التعاون العالمي متعدد الأطراف فقط، والقيادة العالمية. هذه أزمة عالمية. وتتطلب حلا عالميا ". ويعتزم الدبلوماسي الدنماركي مناقشة مسألة اللاجئين الذين يصلون في أوروبا ووضعهم المعيشي في أجزاء أخرى من العالم خلال لقائه مع البابا فرانسيسكو يوم الجمعة.كما سيعرض القضية على عدد كبير من رؤساء الدول والحكومات المشاركين في المناقشة العامة لهيئة الأمم المتحدة والتي ستبدأ الأسبوع المقبل.وأكد لوكوتفت في حديثه للصحفيين أن معظم الأشخاص الذين لجأوا إلى بلدان أخرى، هم فارون من مناطق يسودها الحرب والعنف ولهم الحق في التماس اللجوء دون تمييز. وأضاف رئيس الجمعية العامة، "إن طلب اللجوء أو الملاذ ليس جريمة. إن مستقبل الملايين من النساء والرجال والأطفال على المحك. نحن بحاجة إلى ضمان أن تكون استجابتنا محددة وأن نعمل من أجل إيجاد حل دائم". ويشار إلى أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين قامت بمساعدة الناجين من حادثين منفصلين في مطلع الأسبوع بما في ذلك قوارب تحمل مهاجرين بين تركيا واليونان. وأسفر الحادثان عن مقتل أو فقدان ما يصل إلى 40 شخصا. وقد لقي أكثر من ثلاثة آلاف شخص حتفهم أو فقدوا خلال عبورهم البحر الأبيض المتوسط هذا العام. وقال لوكوتفت، "نحن بحاجة للتأكد من أن استجابتنا ملموسة، ومحددة وأن نعمل على إيجاد حلول دائمة ومستدامة".