مونز لوكوتوفت: الأولوية الرئيسية لرئاستي، هي التأكد من أن تتحرك جميع الجهات الفاعلة بسرعة للوفاء بالوعود التي يتم قطعها

الجمعية العامةمن صور الأمم المتحدة/ اسكندر ديبيبى
الجمعية العامةمن صور الأمم المتحدة/ اسكندر ديبيبى

مونز لوكوتوفت: الأولوية الرئيسية لرئاستي، هي التأكد من أن تتحرك جميع الجهات الفاعلة بسرعة للوفاء بالوعود التي يتم قطعها

افتتح رئيس الدورة السبعين للجمعية العامة، مونز لوكوتوفت أعمال الدورة الجديدة عصر اليوم الثلاثاء بتوقيت نيويورك، معربا عن آمله في أن تكون الدورة الجديدة تاريخية، ليس فقط من حيث القرارات غير المسبوقة، ولكن من حيث الإجراءات المتضافرة التي تشتد الحاجة إليها للناس والكوكب.

وأوضح قائلا:

"في أقل من 10 أيام، سيجتمع قادتنا في هذه القاعة لاعتماد جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة. في الواقع، إنه اتفاق ثوري عالمي يليق بهذه الذكرى السنوية، وهدية ترحيب لعالم يعاني من الحرب والأزمات الإنسانية والطائفية والتطرف العنيف، والفقر وعدم المساواة، وتغير المناخ والتدهور البيئي."

رئيس الجمعية العامة الجديد قال إنه من خلال التوقيع على جدول أعمال عام 2030، ستلتزم الحكومات طوعا باتخاذ إجراءات تتعلق بكرامة وأمن ورخاء وحقوق إنسانيتنا المشتركة، وقرارات من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات، ومن أجل الإدارة السليمة والتوزيع العادل للموارد المحدودة للأرض، وللمحافظة على صحة وحيوية كوكب الأرض.

وأضاف:

"إنه ينعش آمالا كبيرة في أن تكون الأمم المتحدة قادرة على تحقيق الهدف وملتزمة بالعمل. التحدي الآن، والأولوية الرئيسية لرئاستي، هي التأكد من أن تتحرك جميع الجهات الفاعلة بسرعة للوفاء بالوعود التي يتم قطعها."