إسماعيل ولد الشيخ أحمد يرحب بموافقة الأطراف في اليمن المشاركة في محادثات السلام

10 أيلول/سبتمبر 2015

رحب المبعوث الخاص للأمين العام لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بالتزام الحكومة اليمنية والحوثيين والمؤتمر الشعبي العام بالمشاركة في محادثات السلام التي ستعقد في المنطقة الأسبوع المقبل.

وتهدف محادثات السلام، والتي سيتم الإعلان عن مكانها وموعدها خلال الأيام المقبلة، إلى خلق إطار للاتفاق على آليات تنفيذ لقرار مجلس الأمن الدولي 2216، ووقف إطلاق النار واستئناف عملية الانتقال السياسي السلمي، وفقا لمبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية التنفيذ ونتائج مؤتمر الحوار الوطني.وأشاد المبعوث الخاص بقرار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والأحزاب اليمنية الأخرى لحضور المحادثات. وحث المشاركين في المحادثات على الانخراط بشكل بناء وبحسن نية، إدراكا للحاجة إلى وضع حد سريع لأعمال العنف الراهنة التي جلبت المعاناة إلى مستويات لا تطاق للشعب اليمني.وأعرب المبعوث الخاص عن عميق امتنانه للدول في المنطقة وفي المجتمع الدولي لما بذلوه من جهود لمساعدة اليمنيين في إيجاد مخرج للخلاص من الصراع الراهن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.