اليونسكو: إرث ابن الهيثم والتقدم العلمي في العصر الذهبي للإسلام في مجتمع المعرفة اليوم

اليونسكو: إرث ابن الهيثم والتقدم العلمي في العصر الذهبي للإسلام في مجتمع المعرفة اليوم

media:entermedia_image:672fc0da-de5d-45cf-b477-435188e4927f
يقام في مقر اليونسكو بباريس، يومي 14 و15 من الشهر الجاري، مؤتمر دولي حول إرث ابن الهيثم والعصر الذهبي للعلوم عند العرب، بمناسبة السنة الدولية للضوء 2015.

المعروف أن الضوء يلعب دورا حيويا في حياتنا اليومية كما أنه نقطة تقاطع ضرورية للعديد من ابواب العلم في القرن الحادي والعشرين. لقد بعث في الماضي ثورة في المجال الطبي، وفتح الطريق للاتصال الدولي عبر الإنترنت، ويستمر الضوء في لعب دور المحور للربط بين الثقافات والعوامل الاقتصادية والسياسية للمجتمع العالمي اليوم. يركز هذا المؤتمر الدولي على العلوم في العصر الذهبي للحضارة الإسلامية وعلى إرث ابن الهيثم، أحد أبرز الرواد لعلم البصريات الحديث. وقد تم تنظيم هذا المؤتمر في إطار السنة الدولية للضوء وتكنولوجيات الضوء (2015).

وسيشارك في المؤتمر باحثون وأكاديميون ومؤرخون وعلماء وصانعو قرار من مختلف أنحاء العالم، حيث سيجري البحث حول إرث ابن الهيثم، وتاريخ علم البصريات وإمكانات التجديد والابتكار في تكنولوجيات الضوء. والهدف هو التركيز على مساهمات العلماء العرب منذ القرون الوسطى في مجالات العلوم الحديثة، وكذلك لفت الأنظار نحو التحديات الجديدة في هذا المجال.

ويقام ضمن فعاليات المؤتمر معرض تحت عنوان "ابن الهيثم: مساهمات العصر الذهبي للإسلام في مجال العلوم"، وفيه عدد من نسخ المخطوطات العلمية العربية التي ترقى إلى العصور القديمة.