مدارس الأونروا تفتح أبوابها في الموعد بفضل 15 مليون دولار تبرع من الإمارات

المفوض العام للأونروا بيير كرينبول في زيارة لمدرسة   في خان يونس، قطاع غزة، 2014، للاحتفال ببداية العام الدراسي الجديد. المصدر: الأونروا / شريف سرحان
المفوض العام للأونروا بيير كرينبول في زيارة لمدرسة في خان يونس، قطاع غزة، 2014، للاحتفال ببداية العام الدراسي الجديد. المصدر: الأونروا / شريف سرحان

مدارس الأونروا تفتح أبوابها في الموعد بفضل 15 مليون دولار تبرع من الإمارات

قدمت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة تبرعا بقيمة 15 مليون دولار لدعم برنامج الأونروا الحساس. ويأتي هذا التعهد في وقت حرج للأونروا تعاني فيه من عجز تمويلي بمقدار 101 مليون دولار أدى إلى المخاطرة بتأجيل بدء العام الدراسي في 685 مدرسة تقدم الخدمة لنصف مليون طالب وطالبة في غزة والضفة الغربية والأردن ولبنان وسوريا.

وفي معرض تعليقه على هذا التبرع، قال المفوض العام للأونروا بيير كرينبول "يعد التعليم حقا أساسيا للأطفال في أي مكان في العالم ولم يكن ينبغي أن نصل إلى النقطة التي يصبح فيها العام الدراسي في الأونروا معرضا لخطر التأجيل بسبب النقص التمويلي لموازنة الأونروا العامة".

وأضاف كرينبول بأن "حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال وزارة التعاون الدولي والتنمية، قد استجابت لندائنا بالتعهد بالتبرع بمبلغ 15 مليون دولار، ولولا هذا التبرع لكنا لا نزال تحت خطر تأجيل عامنا الدراسي".

وأعرب كرينبول عن شكره بالقول "ولذلك فإنني أشعر بعميق الامتنان لشعب وحكومة الإمارات العربية المتحدة بالنيابة عن نصف مليون فتى وفتاة سوف يبدأون عامهم الدراسي في الوقت المحدد وبدون تأخير. إن سخاءكم وتضامنكم قد جعلا حدوث هذا أمرا ممكنا".