ورشة الموازنات المراعية للنوع الاجتماعي تتبنّى خطة عمل وآلية تقويم

ورشة الموازنات المراعية للنوع الاجتماعي تتبنّى خطة عمل وآلية تقويم

media:entermedia_image:c1cf6bc4-0a5e-4b52-ab3a-26b235a9a066
اختتم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أمس الأربعاء ورشة عمل رفيعة المستوى حول الموازنات المراعية للنوع الاجتماعي، دامت ثلاثة أيام في مركز الشهيد سعد عبدالله للمؤتمرات في أربيل. وتبنّى نحو 70 خبيراً وممثلاً لقطاعات متنوعة من محافظات مختلفة في العراق، خطة عمل تتضمن توصيات وآلية تقويم سوف تساعد على تحسين مناخ المساواة بين الجنسيْن والتوظيف في الحكومات المحلية وإيصال الخدمات.

وشكلت ورشة العمل، التي نظمت بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، جزءاً من النشاطات التي تنفذ في إطار برنامج تنمية المناطق المحلية، الذي يموّله الاتحاد الأوروبي. وتوفر خطة العمل المتفق عليها فرق برنامج تنمية المناطق المحلية في المحافظات الدعم لضمان إدماج مفهوم النوع الاجتماعي في استراتيجيات الحكومات المحلية وخطط عملها السنوية، ولحفظ توازن النوع الاجتماعي في اللجان التوجيهية، وتوفير الدعم التقني وتنظيم نشاطات لبناء قدرات الحكومات المحلية.كما يوفر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي دعماً تقنياً للمجلس الأعلى لشؤون المرأة في إقليم كردستان العراق، من أجل تشكيل وحدات النوع الاجتماعي في الوزارات والمحافظات، بدعم من مستشاري النوع الاجتماعي في برنامج تنمية المناطق المحلية/ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.ووفقا للخطة سيعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة على تحسين التنسيق بين مراكز دراسات النوع الاجتماعي في إقليم كردستان العراق والمحافظات الاتحادية، بدعم من مستشاري النوع الاجتماعي في برنامج تنمية المناطق المحلية/ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وكذلك تحسين تحليل النوع الاجتماعي داخل برنامج تنمية المناطق المحلي، وزيادة البحوث الأكاديمية حول إدماج منظور النوع الاجتماعي.ومن ضمن بنود الخطة أيضا دعم الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي وتحسينها ضمن موازنات مرتكزة إلى مشاريع، ومواصلة استهداف هيئات حكومية معنية على المستوييْن الوطني والمحلي في التدريب من أجل التوعية حول تلك الموازنات، وذلك بالتعاون مع وزارتي المالية والتخطيط. واتفق المشاركون في ختام ورشة العمل كذلك على مواصلة جهودهم لتحقيق الأهداف المذكورة أعلاه وعقد اجتماعات تنسيق كلما دعت الحاجة في الأشهر المقبلة.