مبعوث الأمم المتحدة يستعرض الوضع الإنساني في مقاطعة فارياب، أفغانستان

أفراد أسرة يجلسون خارج منزل بسيط في محافظة فارياب شمال أفغانستان. من صور: مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين / إس. سيسومساك
أفراد أسرة يجلسون خارج منزل بسيط في محافظة فارياب شمال أفغانستان. من صور: مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين / إس. سيسومساك

مبعوث الأمم المتحدة يستعرض الوضع الإنساني في مقاطعة فارياب، أفغانستان

اجتمع مسؤول كبير في الأمم المتحدة مع مسؤولين في محافظة فارياب لتقييم الوضع الإنساني للسكان المتضررين من النزاع.

والتقى نائب الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان، مارك باودين، المحافظ ومسؤولين آخرين في ميمنة عاصمة إقليم فارياب بشمال غرب البلاد. وقال السيد باودين، "إن الهدف من لقائي هو متابعة الزيارة التي قام بها الممثل الخاص للأمين العام وتحديدا للنظر في الاحتياجات الإنسانية للسكان المتضررين من النزاع". ووفقا لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، فقد شهد شمال أفغانستان زيادة ملحوظة في النزوح الناجم عن الصراع هذا الصيف. وقد تمكنت فرق التقييم من التحقق من أكثر من 5.300 أسرة نازحة بسبب النزاع في المحافظات الشمالية التسع. وأضاف، "وقد كثفت الأمم المتحدة من جهود التزامها بتقديم المساعدة لتلبية الاحتياجات الإنسانية في فارياب ولديها اهتمام كبير طويل الأمد في البقاء في فارياب ودعم الحكومة وأبناء المحافظة".