سلسلة إذاعية جديد للأمم المتحدة تحث الشباب الأفغان على المشاركة في الحياة السياسية

سلسلة إذاعية جديد للأمم المتحدة تحث الشباب الأفغان على المشاركة في الحياة السياسية

خارطة أفغانستان
من المتوقع أن تصل سلسلة إذاعية للأمم المتحدة تحث الشباب على المشاركة في الحياة السياسية إلى 800 ألف أفغاني في أربع مقاطعات في الشمال الشرقي في الأسابيع المقبلة.

وتهدف الحلقة الأولى في سلسلة من أربعة أجزاء، والتي تذاع عبر إذاعة روشاني في قندوز، إلى تشجيع الشباب على المشاركة في الحياة السياسية، من خلال تفاعل على مجموعة أسئلة وأجوبة لناشطة في مجال حقوق المرأة، ومسؤول في شؤون الشباب وعالم دين.وقالت الناشطة صليحة سادي "الشباب هم العمود الفقري وفخر للمجتمع"، مشيرة إلى أن هناك تحديات كبيرة تواجه الشباب الأفغان في المساهمة في السلام والتنمية. وللتصدي لتلك التحديات، والتي تشمل انعدام الأمن والبطالة والفقر، يحث عالم الدين مولاوي سيد علي جوهاري الآباء والمعلمين على تعليم الأطفال حل النزاعات حتى يتمكنوا من القيام بدور أكثر فعالية في بناء السلام، مع تقدمهم في السن. وقد انتجت السلسة الإذاعية، المقرر بثها في المحافظات الشمالية الشرقية الأخرى من بغلان، تخار وبدخشان حتى نهاية أغسطس/ آب، بمناسبة اليوم الدولي للشباب . وفي رسالته لهذا اليوم، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الشباب إلى التعبير عن آرائهم - وحث القادة على الاستماع.وقال، "يثبت الشباب، في ظل عالم يتغير بسرعة لم يسبق لها مثيل، أنهم شركاء لهم قيمة كبيرة ويمكنهم أن يطرحوا حلولا مجدية."