جمهورية أفريقيا الوسطى: الأمين العام لن يتهاون فيما يتعلق بالانتهاكات التي يزعم تورط قوات حفظ السلام فيها

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من صور الأمم المتحدة/مارك جارتن
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من صور الأمم المتحدة/مارك جارتن

جمهورية أفريقيا الوسطى: الأمين العام لن يتهاون فيما يتعلق بالانتهاكات التي يزعم تورط قوات حفظ السلام فيها

أعربت الأمم المتحدة عن قلق بالغ حيال الادعاءات الأخيرة الخطيرة ومفادها بتورط قوات حفظ السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى بانتهاكات لحقوق الإنسان.

وكانت منظمة العفو الدولية قد أثارت هذه المشكلة اليوم.وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة، إن الأمين العام يشعر بالأسف وخيبة الأمل، ليس فقط بسبب التقارير الأخيرة، ولكن بسبب سلسلة المزاعم التي ظهرت في بعثة جمهورية أفريقيا الوسطى في الأشهر الأخيرة - فيما يتعلق بكل من فترة ما قبل نشر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في ذلك البلد، وما بعدها. وأضاف دوجاريك نقلا عن الأمين العام:"نؤكد مرة أخرى أنه لن يتم التهاون مع أي سوء سلوك من هذا النوع، وأن كل المزاعم ستؤخذ على محمل الجد وسيتم التحقيق بها بقوة وبدقة."وفي الوقت يدرس الأمين العام هذا الوضع عن كثب ويتوقع أن يصدر بيانا أو يتحدث إلى الصحفيين عن هذا الموضوع في وقت لاحق.