الإيبولا: التحديات لا تزال قائمة على الرغم من انخفاض عدد حالات الإصابة

أسرة مصاب أحد أفرادها بالايبولا في كوناكري، غينيا، يناير كانون ثاني 2015 . من صور:  أنمير / مارتين بيريه
أسرة مصاب أحد أفرادها بالايبولا في كوناكري، غينيا، يناير كانون ثاني 2015 . من صور: أنمير / مارتين بيريه

الإيبولا: التحديات لا تزال قائمة على الرغم من انخفاض عدد حالات الإصابة

لا ينبغي أن تؤخذ المؤشرات الأخيرة لانخفاض عدد الحالات الجديدة من الإصابة بفيروس إيبولا في غرب أفريقيا بوصفها علامة على أنه تم القضاء على الفيروس القاتل حسبما صرح خبراء الأمم المتحدة اليوم.

وأفادت منظمة الصحة العالمية بحدوث أقل عدد من الإصابات الأسبوعية منذ أكثر من عام، حيث أعلنت عن حالة مؤكدة فقط في غينيا وأخرى في سيراليون إلا أنها أكدت أنه لا تزال هناك العديد من التحديات بما فيها خطر انتقال العدوى.وتكمن الصعوبة الرئيسية في رصد الأشخاص المخالطين لناقل للفيروس. ففي هذين البلدين، هناك نحو 2،000 شخص مخالطين للمرضى تحت المراقبة.وفيما يتعلق بالتجارب السريرية في غينيا، قالت منظمة الصحة العالمية إنه سيتم توسيع نطاقها بعد التأكد من النتائج الإيجابية.ومن الآن فصاعدا، سيتم تحصين جميع من تعرضوا لفيروس الإيبولا، بدلا من التعامل مع اللقاح على نحو عشوائي.وحتى تاريخه، تسبب الوباء في 11.281 حالة وفاة معظمها في غينيا وسيراليون وليبيريا.