اثنتي عشرة توصية رئيسية تنبثق عن المؤتمر الوطني لتمكين المرآة من مواجهة تأثير الإرهاب

جورى، سيدة من أكثر من سبعة آلاف  يزيدية من بين المشردين داخليا   يعيشون في مبنى سكني غير مكتمل في منطقة سكنية في دهوك، شمال العراق. من صور: المفوضية السامية للاجئين . د. ناهر
جورى، سيدة من أكثر من سبعة آلاف يزيدية من بين المشردين داخليا يعيشون في مبنى سكني غير مكتمل في منطقة سكنية في دهوك، شمال العراق. من صور: المفوضية السامية للاجئين . د. ناهر

اثنتي عشرة توصية رئيسية تنبثق عن المؤتمر الوطني لتمكين المرآة من مواجهة تأثير الإرهاب

انتهت أعمال "المؤتمر الوطني لتمكين المرأة من مواجهة تأثير الإرهاب" أمس بإصدار بيان عن ناشطي حقوق المرأة والمسؤولين الحكوميين والبرلمانيين وممثلي المجتمع المدني والباحثين والأكاديميين المشاركين يضم اثنتي عشرة توصية.

ومن بين هذه التوصيات الدعوة لتخصيص التمويل والدعم لتنفيذ خطة الطوارئ الخاصة بشأن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 الذي يأخذ في الاعتبار المخاوف الحالية للنساء والفتيات بسبب الصراع مع داعش، ومناشدة الحكومة لإعلان الخامس عشر من أغسطس /آب يوما وطنيا لإنهاء العنف الجنسي في حالات الصراع.كما أوصى المؤتمر بدعم البرامج الإعلامية لتعزيز السلام والتسامح وثقافة اللاعنف والمصالحة الوطنية وكذلك مكافحة الإيديولوجيات المتطرفة، والدعوة لتوفير حصص تمثيل للنساء لا تقل عن 30 في المائة في لجان المصالحة الوطنية، ولجان التفاوض وعمليات حل النزاع.كما أعلن البيان أيضا عن إنشاء لجنة لمتابعة تنفيذ التوصيات.واشترك في تنظيم المؤتمر الأمم المتحدة، ووزارة الدولة لشؤون المرأة، والمجلس الأعلى لشؤون المرأة في إقليم كردستان. وضم المؤتمر مسؤولين أساسيين في الحكومة والأمم المتحدة وزعماء دينيين وممثلين عن المجتمع المدني فضلاً عن ممثلين عن المجتمع الدولي.ويعد المؤتمر استجابة لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2178 الصادر في سبتمبر/ أيلول2014، والذي دعا لأول مرة إلى تمكين المرأة في مواجهة التطرف العنيف.