منتدى دولي تدعمه الأمم المتحدة يضع خارطة طريق لمستقبل الصومال

المشاركون في منتدى رفيع المستوى حول الشراكة  في مقديشو، الصومال. المصدر: بعثة الاتحاد الأفريقي
المشاركون في منتدى رفيع المستوى حول الشراكة في مقديشو، الصومال. المصدر: بعثة الاتحاد الأفريقي

منتدى دولي تدعمه الأمم المتحدة يضع خارطة طريق لمستقبل الصومال

رحبت كل من الأمم المتحدة والهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد)، والاتحاد الأوروبي وبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم)، والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، في بيان مشترك بالالتزامات المعلنة لمنتدى الشراكة رفيع المستوى الذي اختتم أعماله في العاصمة الصومالية، مقديشو.

وقد حضر اثنان وثلاثون وفدا هذا الحدث التاريخي، مما جعله أكبر مؤتمر يعقد في البلاد منذ عقود.وهنأ البيان المشترك، الحكومة الاتحادية الصومالية على هذا الحدث الناجح، وأثنى على الالتزامات المعلنة في المنتدى في سبيل تحقيق عملية انتخابية شفافة وشاملة في عام 2016، وتعزيز الأمن، والإسراع في تقديم نتائج ملموسة لشعب الصومال، مشيرا إلى الأحكام الهامة لقرار مجلس الأمن 2232 (2015) الذي ينص على أهمية عدم تمديد الفترة دستوريا للسلطة التنفيذية أو التشريعية.وذكر البيان أن الانتخابات القائمة على 'شخص واحد، صوت واحد " لعام 2016 ليست ممكنة، ولكنها قد تتحقق في الدورة القادمة. كما أشار إلى أن العملية الانتخابية عام 2016، بناء على مشاورات شاملة في الأشهر المقبلة، يجب أن تكون أفضل من عملية عام 2012، وتكون وسيلة للتقدم نحو انتخابات عالمية "شخص واحد، صوت واحد".وجدد البيان تأكيده على أهمية المبادئ التوجيهية العشر للعملية الانتخابية في عام 2016، والتي تم الاتفاق عليها في المنتدى. واستعرض المنتدى الذي ترأسه الرئيس حسن شيخ محمود والممثل الخاص للأمين العام في الصومال، نيكولاس كاي تقدم البلاد في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية.