كوبيش يُعرب عن بالغ قلقه إزاء تقارير تفيد بسقوط ضحايا من المدنيين في غارة جوية على الأنبار

امرأة عراقية شردها النزاع الدائر في محافظة الأنبار بالعراق. صورة من مفوضية شؤون اللاجئين
امرأة عراقية شردها النزاع الدائر في محافظة الأنبار بالعراق. صورة من مفوضية شؤون اللاجئين

كوبيش يُعرب عن بالغ قلقه إزاء تقارير تفيد بسقوط ضحايا من المدنيين في غارة جوية على الأنبار

أعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد يــــــــــان كوبيش عن قلقه البالغ إزاء التقارير التي تفيد بمقتل نحو أربعين مدنيا وإصابة أكثر من ثلاثين آخرين في غارة جوية استهدفت الرطبة في غرب الرمادي في يوم الحادي والثلاثين من يوليو/ تموز.

ووفقا للتقارير الأولية، تضررت ثلاثة منازل تأوي نازحين في الغارة الجوية المزعومة، وأُفيــــــــد بأن من بين الضحايا عدد من الأطفال. وقال السيد كوبيش، " بينما ما زال هذا الحادث المزعوم قيد التحقيق، أود أن أغتنم هذه الفرصة لتذكير جميع أطراف النزاع بواجبها في اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لحماية المدنيين من آثار الهجمات". ودعا المبعوث الأممي الحكومة العراقية إلى التحقيق في الحادث، مؤكدا على أهمية ضمان العدالة والمساءلة عن الانتهاكات والتجاوزات كلما حدثت وأيا كان مرتكبوها.