الولايات المتحدة تعلن عن تبرع جديد بقيمة 13 مليون دولار لدعم لاجئي فلسطين المتضررين جراء النزاع السوري

الأونروا توزع المساعدات المنقذة للحياة على  المدنيين النازحين من مخيم اليرموك في سوريا. من صور الأونروا
الأونروا توزع المساعدات المنقذة للحياة على المدنيين النازحين من مخيم اليرموك في سوريا. من صور الأونروا

الولايات المتحدة تعلن عن تبرع جديد بقيمة 13 مليون دولار لدعم لاجئي فلسطين المتضررين جراء النزاع السوري

قدمت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية تبرعا جديدا بقيمة 13 مليون دولار لصالح استجابة الأونروا للأزمة السورية. وتعد الولايات المتحدة البلد المنفرد الأكثر تبرعا للأونروا، وبهذا التبرع يصبح إجمالي التبرعات الأمريكية لصالح المناشدة الطارئة لسورية حتى اليوم ما مجموعه 76,4 مليون دولار.

وفي معرض تعليقه على هذا التبرع، قال بيير كراينبول المفوض العام للأونروا إن "الآثار التراكمية لأربع سنوات من النزاع تعني أن الأزمة الإنسانية في سورية أشد حدة من ذي قبل. إن مشاعر الخوف والقلق واليأس تطغى على كل شيء".

وأضاف كراينبول "وفي نفس الوقت، فإن تأمين تمويل لدعم حتى أبسط الاحتياجات للسكان اليائسين لا يزال يشكل تحديا. وفي هذا السياق، أشكر حكومة وشعب الولايات المتحدة الأمريكية على كونهم من بين داعمي الوكالة الذين يمكن الاعتماد عليهم أكثر من غيرهم".

وسيخصص مبلغ 9,1 مليون دولار من هذا التبرع الجديد لدعم عمليات الوكالة الإنسانية داخل سورية. وسيذهب مبلغ 3,9 مليون دولار من هذا التبرع لدعم الاحتياجات الإنسانية لما مجموعه 45,000 لاجئ فلسطيني من سورية ممن فروا إلى لبنان، وأكثر من 15,500 لاجئ فلسطيني من سورية مسجلين لدى الأونروا في الأردن.

وتناشد الأونروا المانحين توفير 415 مليون دولار لتلبية الحد الأدنى من احتياجات لاجئي فلسطين الذين تضرروا جراء الأزمة السورية في عام 2015.

وقد تعهد المجتمع الدولي، حتى الآن، بتقديم مبلغ 136 مليون دولار تلبية لمناشدة الأونروا الطارئة لسورية. وفي حين سيوفر هذا التبرع السخي من الولايات المتحدة المساعدة الطارئة التي هناك حاجة ماسة لها بالنسبة للاجئي فلسطين الذين تضرروا جراء الأزمة السورية، إلا أن الموازنة العامة للأونروا لا تزال تعاني من عجز قيمته 101 مليون دولار.