مفوضية حقوق الإنسان تحث السلطات التركية على التصدي للعنف ضد المثليين

الصورة:برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز
الصورة:برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز

مفوضية حقوق الإنسان تحث السلطات التركية على التصدي للعنف ضد المثليين

أعرب مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، عن قلقه العميق إزاء الهجمات والتحريض على العنف ضد المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية في تركيا. ودعا السلطات إلى اتخاذ تدابير فعالة لمكافحة كراهية المثليين والتمييز ضدهم ومعاداتهم، وفق ما جاء على لسان متحدث باسم مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة اليوم.

وقال المتحدث باسم المفوضية روبرت كولفيل، للصحفيين في جنيف، "في الأسبوعين الماضيين فقط، شملت الحوادث التي تم الإبلاغ عنها ظهور ملصقات في أنقرة تشجع على قتل المثليين والمثليات؛ وهجوما عنيفا ضد مجموعة من الشباب مثليي الجنس في اسطنبول؛ فضلا عن اغتصاب وسرقة كمال أوردك، أحد المدافعين عن حقوق الإنسان ومؤسس جمعية المظلة الحمراء للصحة الجنسية وحقوق الإنسان.

وأضاف كولفيل أن المفوضية تشعر "بالقلق إزاء ادعاءات بأنه في الحالة الأخيرة، قام ضباط الشرطة بالتقليل من شأن الهجوم، واستخدموا لغة تمييزية، وحاولوا أثناء الضحية عن تقديم شكوى، ولم يقوموا بتوفير الحماية من التهديدات الإضافية من قبل الجناة المزعومين".

بالإضافة إلى ذلك، قال السيد كولفيل، إن هذه الأحداث جاءت بعد تقارير تفيد بأن الشرطة استخدمت القوة غير المبررة ضد أفراد مشاركين في مسيرة سلمية للمثليين في اسطنبول.