بان كي مون يدعو رئيس جنوب السودان ونائبه السابق إلى التخلي عن الحرب من أجل شعبهما

قوات من أونميس تقوم بمساعدة المدنيين - ومعظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن - الذين تقطعت بهم السبل جراء القتال في عاصمة ولاية أعالي النيل ملكال بجنوب السودان. من صور: أونميس / قوات الأمم المتحدة
قوات من أونميس تقوم بمساعدة المدنيين - ومعظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن - الذين تقطعت بهم السبل جراء القتال في عاصمة ولاية أعالي النيل ملكال بجنوب السودان. من صور: أونميس / قوات الأمم المتحدة

بان كي مون يدعو رئيس جنوب السودان ونائبه السابق إلى التخلي عن الحرب من أجل شعبهما

جدد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون دعوته لكل من رئيس جنوب السودان سيلفا كير ونائب الرئيس السابق، رياك مشار، للتخلي عن الحرب من أجل شعب ومستقبل جنوب السودان.

وكان الأمين العام قد اجتمع اليوم في العاصمة الإثيوبية اديس أبابا، مع رئيس وزراء اثيوبيا، هايلي ماريام ديسالين، ورئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي، نكوسازانا زوما، لمناقشة الوضع في جنوب السودان.

وعقب الاجتماع قال بان كي مون للصحفيين: "لا يزال بالإمكان انقاذ جنوب السودان إذا تجاوز الجانبان عن مصالحهما الجزئية، وأظهرا الشجاعة والقيادة. القيادة الحقيقية تعني تقديم التنازلات. وهو ما يعني وقف القتال ووقف القتل والاغتصاب، وتدمير البلاد. يتطلب السلام في جنوب السودان أيضا الدعم من جيرانه. إنني أحث الرئيس موسيفيني (أوغندا) والرئيس البشير (السودان) على استخدام نفوذهما على الأطراف، للمساعدة في انهاء هذا الصراع."

وأثنى الأمين العام على جهود رؤساء دول منظمة إيغاد والوسطاء لمساعدة الجانبين على التوصل الى اتفاق سلام شامل.