إدراج 24 موقعا جديدا في اختتام أعمال لجنة التراث العالمي

ملصق متحدون_مع_التراثاليونسكو
ملصق متحدون_مع_التراثاليونسكو

إدراج 24 موقعا جديدا في اختتام أعمال لجنة التراث العالمي

اختتمت لجنة التراث العالمي لليونيسكو أعمالها في بون اليوم، وقد تضمن الاجتماع تسجيل مواقع جديدة من مجموعة من الدول من بينها إيطاليا والأردن والسعودية والصين على قائمة التراث العالمي، ووضع مدينتي صنعاء وشيبام اليمنيتين على قائمة المواقع المعرضة للخطر. كما وافقت اللجنة على توسيع نطاق ثلاثة مواقع كما أدرجت ثلاثة مواقع أخرى على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر.

وكانت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، اليونسكو إيرينا بوكوفا، قد أطلقت في إطار هذه الدورة التحالف العالمي "متحدون_مع_التراث"، الهادف إلى تعزيز تعبئة الحكومات ومجمل الهيئات المعنية بالتراث لمواجهة الأضرار التي لحقت بالتراث الثقافي، ولاسيما في الشرق الأوسط.

وقد أدانت اللجنة الهجمات الهمجية والعنف والجرائم التي يرتكبها في الآونة الأخيرة تنظيم داعش، ضد التراث الثقافي في العراق، بما في ذلك موقع التراث العالمي في الحضر. كما أعربت اللجنة عن قلقها العميق إزاء مواقع أخرى مثل تدمر في سوريا ومدينة صنعاء القديمة باليمن.

واعتمدت اللجنة "إعلان بون" بشأن التراث العالمي، الذي أوصى بأن يدرج البعد الثقافي ضمن جهود الأمم المتحدة لحفظ السلام عند الحاجة، وبأن تضطلع اليونسكو بتنسيق العمل الدولي لحماية التراث في حالات النزاعات أو الكوارث الطبيعية.

وسوف تستضيف مدينة إسطنبول التركية الدورة المقبلة للجنة في يوليو تموز عام 2016.