في بربادوس، بان كي مون يرحب بمساهمة منطقة البحر الكاريبي في جهود التنمية المستدامة

media:entermedia_image:d103e181-2d77-44a9-be17-c3a616c61207

في بربادوس، بان كي مون يرحب بمساهمة منطقة البحر الكاريبي في جهود التنمية المستدامة

رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في بربادوس التي يزورها لحضور ندوة رفيعة المستوى، بالتزام منطقة البحر الكاريبي بدفع التنمية المستدامة.

وأضاف في الندوة رفيعة المستوى التي ضمت رؤساء دول وحكومات الجماعة الكاريبية "من الأمور المشجعة هي أن أكون اليوم، مع العديد من قادة الحكومات، والمنظمات الدولية والإقليمية والقطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية والمجتمع المدني. وجودكم يؤكد التزام منطقة البحر الكاريبي المستمر بتحقيق عالم أكثر استدامة وإنصافا".

وأكد الأمين العام على أهمية عام 2015 بالنسبة للتنمية نظرا لعدة فعاليات من المقرر تنظيمها، بما في ذلك المؤتمر الدولي المعني بتمويل التنمية في أديس أبابا، إثيوبيا، في يوليو تموز، وقمة التنمية المستدامة في نيويورك في سبتمبر أيلول، ومؤتمر المناخ في باريس في ديسمبر كانون الأول القادم.

وفيما يتعلق بمكافحة التغير المناخي أشاد السيد بان كي مون ببلدان منطقة البحر الكاريبي "لوضع الأهداف الطموحة للطاقة المتجددة".

"بحلول عام 2020، على سبيل المثال، بربادوس ستكون واحدة من بين أعلى خمس مستويات في استهلاك الفرد للطاقة الشمسية في العالم".

وعلى هامش القمة، التقى الأمين العام رئيس وزراء بربادوس، فروندل ستيوارت، ووزيرة الخارجية ماكسين باميلا ماكلين أوميتا.

أشاد السيد بان في هذه اللقاءات بجهود بربادوس الرامية إلى معالجة التحديات التي تواجه الدول الجزرية الصغيرة النامية.