كوبا: منظمة الصحة العالمية تؤكد القضاء على انتقال عدوى فيروس نقص المناعة البشرية ومرض الزهري من الأم إلى الطفل

تتعاون منظمة الصحة العالمية ومنظمة الصحة للبلدان الأمريكية من أجل تنفيذ مبادرة إقليمية للقضاء على انتقال فيروس نقص المناعة البشرية ومرض الزهري من الأم إلى الطفل. صور: منظمة الصحة العالمية ومنظمة الصحة للبلدان الأمريكية
تتعاون منظمة الصحة العالمية ومنظمة الصحة للبلدان الأمريكية من أجل تنفيذ مبادرة إقليمية للقضاء على انتقال فيروس نقص المناعة البشرية ومرض الزهري من الأم إلى الطفل. صور: منظمة الصحة العالمية ومنظمة الصحة للبلدان الأمريكية

كوبا: منظمة الصحة العالمية تؤكد القضاء على انتقال عدوى فيروس نقص المناعة البشرية ومرض الزهري من الأم إلى الطفل

أكدت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء نجاح كوبا في القضاء على انتقال عدوى فيروس نقص المناعة البشرية ومرض الزهري من الأم إلى الطفل، لتكون الرائدة بين بلدان العالم في تحقيق هذه النتيجة.

وفي هذا الشأن قالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، الدكتورة مارغريت تشان، "القضاء على انتقال الفيروس هو واحد من أكبر نجاحات الصحة العامة الممكنة. هذا انتصار كبير في كفاحنا الطويل ضد فيروس نقص المناعة البشرية والأمراض المنقولة جنسيا، وخطوة هامة نحو جيل خال من الإيدز".

ومن جانبه قال المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، ميشيل سيديبيه، إن هذا النجاح أثبت إمكانية القضاء على وباء الإيدز.

وتعمل منظمة الصحة العالمية ومنظمة الصحة للبلدان الأمريكية مع الشركاء في كوبا وفي بلدان أخرى في منطقة الأمريكتين منذ عام 2010 لتنفيذ المبادرة الإقليمية للقضاء على انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل.

وكجزء من هذه المبادرة، بذلت كوبا الجهود لضمان تأمين الوصول في الوقت المناسب لرعاية ما قبل الولادة، واختبار فيروس نقص المناعة البشرية، ومرض الزهري للنساء الحوامل وشركائهن في الحياة، وعلاج النساء المصابات بالفيروس وأطفالهن، وتوفير العملية القيصرية وبدائل للرضاعة الطبيعية. وتقدم هذه الخدمات كجزء من نظام صحي شامل، يمكن الوصول إليه.

وقالت مديرة منظمة الصحة للبلدان الأمريكية، الدكتورة كاريسا إف إتيان، "يظهر نجاح كوبا إمكانية تحقيق الوصول الشامل والتغطية الشاملة وهما في الواقع مفتاح النجاح، حتى ضد تحديات هائلة مثل فيروس نقص المناعة البشرية".