بوروندي: مجلس الأمن يطالب باستيفاء جميع شروط بيان جماعة شرق أفريقيا قبل الانتخابات

يونيسف تنزانيا والشركاء يعملون لتوفير الأدوية المنقذة للحياة والمستلزمات الطبية، للاجئين من بوروندي. الصورة: اليونيسف تنزانيا / فريدي لايمو
يونيسف تنزانيا والشركاء يعملون لتوفير الأدوية المنقذة للحياة والمستلزمات الطبية، للاجئين من بوروندي. الصورة: اليونيسف تنزانيا / فريدي لايمو

بوروندي: مجلس الأمن يطالب باستيفاء جميع شروط بيان جماعة شرق أفريقيا قبل الانتخابات

معربا مجددا عن قلقه حيال خطورة الحالة الأمنية والسياسية في بوروندي، أدان مجلس الأمن بشدة جميع أعمال العنف وانتهاكات حقوق الإنسان، وشدد على أهمية تقديم المسؤولين عنها إلى العدالة.

ورحب الأعضاء في بيان رئاسي صدر بعد ظهر اليوم الجمعة، بالجهود الإقليمية ودون الإقليمية الرامية إلى معالجة الأزمة بما في ذلك الجهود الدؤوبة التي يبذلها سعيد جنيت المبعوث الخاص للأمين العام لمنطقة البحيرات الكبرى.كما رحب المجلس باستئناف الحوار بين جميع الأطراف البوروندية بتيسير من جماعة شرق أفريقيا، والاتحاد الأفريقي، والمؤتمر الدولي المعني بمنطقة البحيرات العظمى والأمم المتحدة.ودعا البيان الأطراف البوروندية إلى المشاركة بشكل عاجل في حوار شامل للجميع إنطلاقا من روح اتفاقات أروشا والدستور. وطالب البيان بإعادة فتح قنوات وسائط الإعلام الخاصة وحماية حقوق الإنسان لا سيما حرية التعبير، والإفراج عن المعتقلين تعسفا في أعقاب المظاهرات، واحترام سيادة القانون، والتعجيل بنزع سلاح جميع الجماعات الشبابية المسلحة المتحالفة مع الأحزاب السياسية على النحو المبين في بيان جماعة شرق أفريقيا، في مايو /أيار الماضي وهي شروط يجب استيفاؤها قبل الانتخابات.ودعا المجلس بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الانتخابات إلى السعي للاضطلاع بولايتها بشكل كامل.وأعرب عن قلقه إزاء وضع اللاجئين وأهاب بجميع الجهات الفاعلة في المنطقة المحافظة على أمن السكان وحمايتهم.