بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة للاتفاق العالمي بان يدعو الشركات إلى المشاركة بنشاط في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

الأمين العام بان كي مون يلقي كلمة أمام مجلس الاتفاق العالمي للأمم المتحدة. من صور: الاتفاق العالمي للأمم المتحدة / مايكل دامز
الأمين العام بان كي مون يلقي كلمة أمام مجلس الاتفاق العالمي للأمم المتحدة. من صور: الاتفاق العالمي للأمم المتحدة / مايكل دامز

بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة للاتفاق العالمي بان يدعو الشركات إلى المشاركة بنشاط في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخامسة عشرة للاتفاق العالمي للأمم المتحدة، دعا الأمين العام بان كي مون اليوم القطاعين العام والخاص إلى المشاركة بنشاط في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في المستقبل لمرحلة ما بعد عام 2015، وفي مكافحة تغير المناخ.

والاتفاق العالمي هو مبادرة طوعية تهدف إلى الحصول على دعم الشركات والمشروعات الربحية الراغبة في الموائمة بين أعمالها وعشرة مبادئ متفق عليها دوليا في مجالات حقوق الإنسان ومعايير العمل والبيئة ومكافحة الفساد، واتخاذ الإجراءات التي من شأنها النهوض بالأهداف المجتمعية.

وقال السيد بان كي مون في كلمة ألقاها خلال الاحتفال بمرور خمسة عشر عاما على الاتفاق العالمي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، "يضم الاتفاق العالمي الآن أكثر من ثمانية آلاف شركة مشاركة تلتزم بممارسة الأعمال التجارية بطريقة مسؤولة وفقا للمبادئ العالمية لحقوق الإنسان، وحقوق العمال، وحماية البيئة ومكافحة الفساد".

" لقاؤنا اليوم خلال عام يحمل في طياته إمكانات التغيير" مشيرا إلى جدول التنمية المستدامة الجديد الذي سيتم اعتماده من قبل المجتمع الدولي في سبتمبر أيلول في نيويورك.

وأشار بان أيضا إلى الاتفاق العالمي بشأن مكافحة تغير المناخ الذي من المقرر أن توقع عليه الدول الأعضاء في ديسمبر كانون الاول في قمة باريس.

وأكد السيد بان على أن الاتفاق العالمي سيواصل توفير العديد من السبل لمضاعفة الجهود لتحقيق أكبر قدر من التأثير، وخاصة وأن العالم بصدد وضع أجندة التنمية لما بعد عام 2015.

يشار إلى أن أكثر من ألف مشارك من رجال الأعمال والحكومة والمجتمع المدني، يشاركون في الاحتفال بالجمعية العامة، وذلك لمراجعة العمل على مدى خمسة عشر عاما من الاستدامة للشركات ورسم مسارات للمستقبل.