القادة الإسلاميون يدعمون جهود السلام والمصالحة في أفغانستان في مؤتمر تدعمه الأمم المتحدة

وادي باميان  في أفغانستان. الصورة: منظمة الأغذية والزراعة / جوليو نابوليتانو
وادي باميان في أفغانستان. الصورة: منظمة الأغذية والزراعة / جوليو نابوليتانو

القادة الإسلاميون يدعمون جهود السلام والمصالحة في أفغانستان في مؤتمر تدعمه الأمم المتحدة

حث علماء الدين في باميان بأفغانستان نظرائهم في جميع أنحاء البلاد على التبشير بالسلام والمصالحة خلال شهر رمضان.

جاء ذلك في مؤتمر يدعمه المكتب الإقليمي لبعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان ولجنة السلام في المقاطعات.وقال صادق اليار، رئيس لجنة سلام مقاطعة باميان "لعلماء الدين دور هام في توعية المجتمعات المحلية حول أضرار الصراع وفوائد السلام".وفي حين أن باميان من المحافظات الأكثر سلما في البلاد، إلا أن البعثة أشارت إلى ارتفاع الخسائر في صفوف المدنيين جراء الاشتباكات في كل منطقة من مناطق أفغانستان في عام 2014، مع وقوع أغلبيتها في المنطقة الجنوبية. وكجزء من عملها على المستوى المحلي، تقوم البعثة وشركاؤها الأفغان بعقد اجتماعات مع الزعماء الدينيين وغيرهم، والجمع بين المسؤولين الحكوميين وممثلي المجتمع المدني والناشطين وغيرهم من النساء والرجال الأفغان للمشاركة في المناقشات الهادفة إلى التركيز على سبل الحد من الخسائر في صفوف المدنيين ووضع خطط من أجل السلام والمصالحة.