مجلس الأمن يدين الهجمات الإرهابية المميتة ضد المساجد في اليمن

فتاة تدفع طفلتين في عربة ربة يدوية صغيرة محملة  أيضا بعدة صفائح من المياه في صنعاء، اليمن. من صور: اليونيسف / محمد ياسين
فتاة تدفع طفلتين في عربة ربة يدوية صغيرة محملة أيضا بعدة صفائح من المياه في صنعاء، اليمن. من صور: اليونيسف / محمد ياسين

مجلس الأمن يدين الهجمات الإرهابية المميتة ضد المساجد في اليمن

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات سلسلة الهجمات الإرهابية "المروعة" على المساجد التي خلفت عشرات القتلى والجرحى في العاصمة اليمنية صنعاء.

واستهدفت الهجمات - التي نفذت في 17 يونيو حزيران - ثلاثة مساجد في العاصمة اليمنية في أحدث موجة من العنف ترمي لإشاعة عدم الاستقرار في البلد الذي مزقته الحرب.

وأكد أعضاء مجلس الأمن، في بيان صحفي صدر في وقت متأخر من يوم الخميس، أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين، وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها بغض النظر عن دوافعها.

وبالإضافة إلى ذلك، أكد المجلس عزمه على مكافحة جميع أشكال الإرهاب، وشدد على ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي الهجمات إلى العدالة.

وخلال الفترة من 11 إلى 15 يونيو حزيران، لقي ما مجموعه 50 مدنيا، بينهم 18 طفلا و11 امرأة، مصرعهم في القتال الدائر في اليمن، ليصل بذلك إجمالي عدد القتلى من المدنيين إلى 1.412فيما أصيب 3.423 آخرون، وفقا لبيانات الأمم المتحدة.