المديرة العامة لليونسكو تدين التدمير الذي تتعرض له الأبنية التاريخية في صنعاء القديمة باليمن

مدينة صنعاء القديمة في اليمنمن صور اليونسكو/فرانسيسكو باندارين
مدينة صنعاء القديمة في اليمنمن صور اليونسكو/فرانسيسكو باندارين

المديرة العامة لليونسكو تدين التدمير الذي تتعرض له الأبنية التاريخية في صنعاء القديمة باليمن

أدانت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا تدمير العديد من المساكن والأبنية التاريخية في مدينة صنعاء القديمة باليمن، وقالت، "إنني متأثرة كل التأثر للخسائر في الأرواح البشرية، وكذلك للتدمير الذي لحق بواحدة من أقدم جواهر الحضارة الإسلامية. ولقد أصبت بصدمة جراء صور المنازل الرائعة البرجية ذات العديد من الأدوار والحدائق الهادئة التي نالها التدمير."

وأضافت، "ستفضي أعمال التدمير هذه إلى تفاقم الوضع الإنساني في البلاد. وعليه، فإني أدعو من جديد كافة الأطراف إلى احترام التراث الثقافي في اليمن وحمايته. فهذا التراث إنما هو رمز لتاريخ البلاد الذي يعود إلى آلاف السنين من المعرفة، وينتمي إلى الإنسانية جمعاء".وجدير بالذكر أن مدينة صنعاء، المأهولة بالسكان منذ 2500 سنة، تدل على ثراء وجمال الحضارة الإسلامية. ففي القرن الأول الميلادي، أصبحت هذه المدينة مفترق طرق التجارة البرية، كما أن منازلها وأبنيتها العامة هي مثال بارز للحاضرة الإسلامية التقليدية. أما الأبراج المبنية من اللبن والطوب المحروق في صنعاء، والتي تتميز بثراء ديكوراتها، فهي تتسم بشهرة واسعة في جميع أركان العالم، فضلاً عن كونها جزءاً لا يتجزأ من هوية الشعب اليمني وافتخاره. وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أن المشاورات بشأن اليمن ستبدأ في جنيف يوم الاثنين القادم، بحضور الأمين العام بان كي مون.وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة أحمد فوزي للصحفيين في جنيف، "بتنسيق من المبعوث الخاص للأمين العام لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، تشكل المشاورات خطوة هامة نحو توصل الطرفين إلى تسوية". وفي الوقت نفسه ذكرت منظمة الصحة العالمية، أن آخر تحديث لأرقام الضحايا في اليمن نتيجة للصراع أشار إلى مقتل 2584 شخص وإصابة 11.065 آخرين.