الأمم المتحدة تعرب عن الأمل في أن تسهم مشاورات جنيف في بناء الثقة بين الأطراف اليمنية

الضربات الجوية على صنعاء عاصمة اليمنالصورة:المقداد مجلي/أيرين
الضربات الجوية على صنعاء عاصمة اليمنالصورة:المقداد مجلي/أيرين

الأمم المتحدة تعرب عن الأمل في أن تسهم مشاورات جنيف في بناء الثقة بين الأطراف اليمنية

أعرب أحمد فوزي المتحدث باسم الأمم المتحدة في جنيف عن الأمل في أن تخلق المشاورات المقررة حول اليمن يوم الأثنين القادم بالمدينة السويسرية، دينامية جديدة تبني الثقة بين الأطراف اليمنية وتسفر عن نتائج مثمرة ملموسة للسكان وخاصة الحد من العنف وزيادة الوصول الإنساني والخدمات الأساسية.

وأضاف فوزي أن الأمين العام سيشارك في المشاورات إلى جانب مبعوثه الخاص إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

"مشاورات جنيف هذه هي جزء من عملية أكبر، فهي ليست بداية أو نهاية في حد ذاتها ولكنها جزء من عملية. إنها أول مشاورات تضم أطرافا مختلفة للصراع اليمني منذ استئناف الأعمال العدائية، لذا تعد خطوة مهمة لتبدأ الأطراف، كما نأمل، السير على الطريق باتجاه التوصل إلى تسوية."

وقال فوزي إن مشاورات جنيف هي المشاورات الأولى التي تجمع بين الأطراف المختلفة منذ استئناف الأعمال العدائية.

وسيلتقي بان كي مون أثناء وجوده في جنيف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، ووفدي اليمن القادمين من الرياض وصنعاء.