مبعوث الأمم المتحدة يدين استمرار استخدام البراميل المتفجرة في الصراع السوري

سوريا: تدمير المعالم التاريخية في حلب. من صور اليونسكو
سوريا: تدمير المعالم التاريخية في حلب. من صور اليونسكو

مبعوث الأمم المتحدة يدين استمرار استخدام البراميل المتفجرة في الصراع السوري

أدان ستيفان دوجاريك مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا استمرار استخدام البراميل المتفجرة في الصراع الدائر ودعا جميع الأطراف إلى احترام قدسية الحياة المدنية.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك للصحفيين إن المبعوث الخاص أدان استخدام الأسلحة المستهجنة بعد تلقيه تقارير عن تجدد قصف الطائرات الحكومية بلدة في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.

وأضاف المتحدث أن السيد دي مستورا أكد حقيقة أن الغالبية العظمى من الضحايا المدنيين في الصراع السوري سقطوا بسبب استخدام القصف الجوي العشوائي، مثل القنابل المتفجرة، وأن مثل هذه الممارسات "غير مقبولة تماما."

وعلاوة على ذلك، شدد المبعوث الخاص على أن حماية المدنيين أثناء النزاعات المسلحة لا تزال تمثل حجر الزاوية للقانون الإنساني الدولي وقابلة للتطبيق في جميع الظروف دون تمييز.

وتأتي مناشدة السيد دي ميستورا بعد أيام من مقتل 70 مدنيا على الأقل في محافظة حلب شمال سوريا بعد إلقاء البراميل المتفجرة من طائرات هليكوبتر حكومية.