أمانو: لا يمكن أن يكون هناك أي مجال للتهاون حين يتعلق الأمر بالسلامة النووية

UN Photo/Mark Garten
UN Photo/Mark Garten
UN Photo/Mark Garten

أمانو: لا يمكن أن يكون هناك أي مجال للتهاون حين يتعلق الأمر بالسلامة النووية

تقرير جديد حول الحادث النووي في منطقة فوكوشيما شرق اليابان واتفاقيتان تتعلقان بإنشاء احتياطي من اليورانيوم منخفض التخصيب 2011 كانت من بين النقاط الرئيسية التي أبرزها المدير العام يوكيا أمانو، أمام مجلس أمناء الوكالة اليوم.

وقال أمانو في كلمته الافتتاحية، "يمثل التقرير تقييما موثوقا، واقعيا ومتوازنا حول ما حدث في فوكوشيما دايتشي.

"لا يمكن أن يكون هناك أي مجال للتهاون حين يتعلق الأمر بالسلامة النووية في أي بلد. بعض العوامل التي ساهمت في حادث فوكوشيما دايتشي لا تقتصر على اليابان فقط".

وقال يوكيا أمانو، إن أية أبعاد عسكرية محتملة لبرنامج إيران النووي يمكن أن تتضح إذا تم تطبيق الاتفاق المبدئي الذي أبرم في نيسان/ أبريل بين إيران والقوى العظمى الست.

وأوضح أمانو أن المحادثات التي جرت في لوزان بشأن خطة العمل الشاملة وتنفيذ إيران للبروتوكول الإضافي، ستعزز من تنفيذ الضمانات في إيران وبشكل ملحوظ من زيادة قدرة الوكالة على تقديم ضمانات موثوقة حول عدم وجود مواد وأنشطة نووية غير معلنة في البلاد. وأضاف:

"أنا واثق من أن توضيح القضايا ذات الأبعاد العسكرية المحتملة ممكن خلال إطار زمني معقول، إذا نفذت إيران التدابير المنصوص عليها في إعلان لوزان. "

وأعربت الوكالة عن استعدادها لإجراء الرصد والتحقق من التدابير المتصلة بالطاقة النووية التي يتم الاتفاق عليها في إطار الخطة، رهن موافقة مجلس الأمناء وتوافر الموارد.