نيجيريا: ارتفاع مقلق في معدل الهجمات الانتحارية التي تنفذها النساء والفتيات

Photo: UNICEF/Abdrew Esiebo
UNICEF/Abdrew Esiebo
Photo: UNICEF/Abdrew Esiebo

نيجيريا: ارتفاع مقلق في معدل الهجمات الانتحارية التي تنفذها النساء والفتيات

أفاد خبراء الأمم المتحدة بحدوث ارتفاع حاد في معدل التفجيرات الانتحارية في شمال شرق نيجيريا، وباستخدام النساء والأطفال لتنفيذ أكثر من ثلاثة أرباع تلك الهجمات.

وحذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف، الثلاثاء من أن الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي شهدت وقوع 27 هجوما انتحاريا فيما شهد عام 2014 ستة وعشرين من تلك الهجمات.

وتقوم الجماعات المسلحة التي تقاتل القوات الحكومية باستغلال الأطفال الضعفاء غير المصحوبين والمشردين.

وأوضحت اليونيسف أن الجماعات المسلحة تستخدم النساء والأطفال - وغالبا الفتيات - كانتحاريين في شمال شرق نيجيريا لأنه من غير المحتمل أن يتعرضوا لعمليات التفتيش الأمنية.

وقال لوران دوتوردوار من منظمة اليونيسف في نيجيريا، متحدثا عبر الهاتف للصحفيين في جنيف، إن الهجمات غالبا ما تستهدف الأسواق المزدحمة ومحطات الحافلات والمدارس.

وأضاف، "في 75 في المائة على الأقل من الحالات تشير دلائل قوية بأن تلك الهجمات نفذت من قبل نساء وأطفال. لدينا تسع حالات موثقة في عامي 2014 و2015 استخدم فيها أطفال، وجميعهم من الفتيات، تتراوح أعمارهم بين السابعة والسابعة عشرة لتنفيذ تفجيرات انتحارية.

وقد حدثت الهجمات بشكل رئيسي في بورنو ويوبي حيث يدور القتال بين القوات الحكومية والانفصاليين من أجل السيطرة على المنطقة.

وأفادت اليونيسف بأن بعض الأطفال المشاركين في الهجمات اختطفتهم الجماعات المسلحة، ، فيما كان آخرون نازحين غير مصحوبين ومعرضين للاستغلال.

وتقدر اليونيسف أن النزاع في نيجيريا قد أدى إلى نزوح 743 ألف طفل مما مجموعه 1.3 مليون شخص.