نيبال: الأمم المتحدة تكثف من جهود المساعدات الإنسانية قبيل موسم الأمطار الموسمية

Photo: UNHCR/Brian Sokol
UNHCR/Brian Sokol
Photo: UNHCR/Brian Sokol

نيبال: الأمم المتحدة تكثف من جهود المساعدات الإنسانية قبيل موسم الأمطار الموسمية

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أنه قام بإطلاق عملية إغاثة واسعة النطاق في أعقاب الزلزال المدمر الذي بلغت قوته 7.8 على مقياس ريختر مع اقتراب موسم الأمطار في نيبال.

وقال البيان إن السلطات الوطنية والمحلية تقود الجهد، بدعم من الأمم المتحدة وشركائها، والمجتمع الدولي، والقطاع الخاص والمتطوعين.

ورحب منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في نيبال، جيمي ماكغولدريك بهذه الجهود وقال، "يتواصل الزخم. لقد أحرزنا تقدما كبيرا في الشهر الماضي. ونظرا للظروف والصعوبات، نحن الآن على المسار الصحيح لتقديم المساعدة لجميع المجتمعات المتضررة."

ووفقا لمنسق الشؤون الإنسانية، تشكل طبيعة التضاريس في نيبال تحديا رئيسيا لهذه العملية، حيث يعيش 315 ألف شخص في المناطق الأربع عشرة الأكثر تضررا من البلاد في أماكن يصعب الوصول إليها عن طريق البر، منهم 75 ألفا، لا يمكن الوصول إليهم جوا. وفي ظل هذه الظروف، يتم تسليم المساعدات باستخدام الطرق التقليدية، بما في ذلك استخدام كبار المتسلقين.

"لا يوجد لدينا الكثير من الوقت لتحقيق ما قررنا القيام به".

وخلال موسم الرياح الموسمية الذي يستمر لمدة أسبوعين أو ثلاثة ، هناك سباق مع الزمن في الواقع لتوفير المأوى والغذاء والرعاية الصحية لضمان بقاء مئات الآلاف من الأسر على قيد الحياة.