دعوة إلى وقف القتال في سوريا خلال موسم الحصاد لتلبية الاحتياجات الغذائية للسكان

إريثريا كازن. المصدر: الفاو/جوليو نابوليتانو
إريثريا كازن. المصدر: الفاو/جوليو نابوليتانو

دعوة إلى وقف القتال في سوريا خلال موسم الحصاد لتلبية الاحتياجات الغذائية للسكان

دعا برنامج الأغذية العالمي إلى وقف القتال في سوريا حتى يتسنى للمزارعين حصاد محصول هذا العام ونقله داخل البلاد بأمان ليصل إلى جميع السوريين المحتاجين.

وقالت إرثارين كازين، المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي أمام المجلس التنفيذي للبرنامج: "مع وجود مؤشرات على أن حصاد هذا العام 2015 في سوريا قد يتجاوز حصاد العامين السابقين في الوقت الذي ينتشر فيه انعدام الأمن الغذائي والنزوح الداخلي، فمن الأهمية بمكان ألا نفقد تلك المحاصيل وأن يبقى الغذاء داخل البلد."

وأضافت: "يجب علينا أن ندعم نقل المواد الغذائية دون عوائق أو قيود عبر جبهات الصراع. وهذا من شأنه أن يضمن وصول الأغذية المتاحة الآن في جزء واحد من البلاد، إلى السوريين أينما كانوا. ويحتاج المزارعون إلى السلام حتى يتسنى لهم الحصاد ونقل منتجاتهم إلى الأسواق. وأنا أحث جميع الأطراف على السماح لهذا أن يحدث."

وحذرت كازين من أنه بدون تنفيذ هدنة إنسانية من قبل كل الأطراف، وتسهيل الوصول إلى الغذاء السوري بدون عوائق وفتح ممرات للنقل، سوف يظل الناس يعانون من الجوع على الرغم من وجود محصول جيد، كمل ستظل أسعار المواد الغذائية مرتفعة.

وأشاد ستيفان دى ميستورا، المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، في كلمته أمام المجلس التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، بهذه الدعوة.

وقال دى ميستورا: "أرحب بشدة بدعوة البرنامج وأؤيدها. فقد أظهر الشعب السوري قدرةً على التحمل وعزيمة هائلة في مواجهة هذا الصراع الرهيب؛ وينبغي أن تتاح لهم الفرصة ليتأكدوا من وصول محاصيل بلدهم إلى أهاليهم بأمان خلال هذه الفترة العصيبة."