اليمن: الأمم المتحدة تؤكد أن أعمال العنف خلفت أكثر من نصف مليون نازح

19 آيار/مايو 2015

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء من جنيف، أن أعمال العنف في اليمن أسفرت عن مقتل 1850 شخصا، وأجبرت أكثر من نصف مليون شخص على النزوح منذ نهاية مارس/ آذار الماضي.

وكان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق حالات الطوارئ "أوتشا"، قد أعلن أن أعمال العنف هذه خلفت كذلك 7394 جريحا حتى منتصف مايو/ أيار الحالي، استنادا إلى المراكز الصحية اليمنية. ومن جهته، أكد أدريان إدواردز، المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، للصحفيين اليوم في مؤتمر صحفي في جنيف، أن عدد النازحين منذ مارس /آذار الماضي يقدر بأكثر من 545 ألفاً.وقال إن الهدنة التي انتهت أمس الاثنين أتاحت "للمفوضية إرسال المزيد من المساعدات" برا وجوا إنطلاقا من مراكز إعادة التوزيع في صنعاء وعدن. وأعلن أنه تم توزيع المساعدات في المناطق التي يصعب الوصول إليها، مشيراً إلى هبوط ست طائرات محملة بالإسعافات في صنعاء.ولكنه أضاف، أن انعدام الأمن ونقص الوقود وتحديات لوجستية أخرى قد أعاقت التنفيذ الكامل للخطة الإنسانية خلال الهدنة الإنسانية ولا يزال الآلاف من المدنيين يواجهون صعوبات هائلة. وتابع المتحدث باسم المفوضية قائلا، "وجدت فرق الإغاثة السكان مصابين بصدمات نفسية بسبب الخوف، والإحساس بالضيق، ويكافحون من أجل تلبية الاحتياجات الأساسية"."تم العثور على العشرات من الأطفال يعانون من سوء التغذية، في حين أن تراكم القمامة يزيد الأوضاع سوءا في الأماكن المكتظة، ويثير المخاوف من انتشار المرض."

أخبار الأمم المتحدة في متناول أيديكم، حملوا التطبيق باللغة العربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . واشتركوا في النشرة الإخبارية.