الممثل الأممي كوبيش يندد بحادث الأعظمية ويشيد بالتحرك الحاسم للحكومة

صورة لمسجد في العراق. يونامي.
صورة لمسجد في العراق. يونامي.

الممثل الأممي كوبيش يندد بحادث الأعظمية ويشيد بالتحرك الحاسم للحكومة

ندد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش بالحادث المشين المتمثل في قيام عناصر إجرامية ذات نوايا تحريضية بالاعتداء على مبنى الوقف السني في منطقة الأعظمية، وإضرامهم النار في عدد من المساكن مما أسفر عن مقتل وجرح أشخاص أبرياء حوصروا داخل مساكنهم المحترقة.

وأشاد السيد كوبيش بجهود برئيس الوزراء وقوات الأمن والقيادة السياسية، وأيضا بالعلماء والشخصيات الدينية المدعومين من السكان المحليين في الأعظمية لمعالجتهم الحادث بحكمة، مما أتاح إعادة السيطرة على الوضع على وجه السرعة وإفشال محاولة أولئك المحرضين إذكاء توترات طائفية في المنطقة".

وأضاف السيد كوبيش: "يتعين أن يظل هذان الحيان من منطقة الأعظمية-التي تمثل طريقا يستخدمها الزوار القاصدون ضريح الإمام موسى الكاظم ومنطقة الكاظمية- رمزا للتعايش السلمي بين العراقيين من مختلف الطوائف والمذاهب وأيضا للثقة التي كانت متبادلة بينهم في السابق."