تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المديرة العامة لليونسكو تبرز قوة موسيقى الجاز

المديرة العامة لليونسكو (أرشيف)
UNESCO/Francis Barrier
المديرة العامة لليونسكو (أرشيف)

المديرة العامة لليونسكو تبرز قوة موسيقى الجاز

فيما يحتفل الموسيقيون وعشاق الموسيقى في العالم باليوم الدولي الثالث للجاز، قالت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لمنظمة التربية والعلم والثقافة، اليونسكو، إن الفنانين في جميع أنحاء العالم جذبتهم العفوية وحرية التعبير التي توفرها موسيقى الجاز لأكثر من قرن.

وأضافت بوكوفا أن تاريخ موسيقى الجاز يظهر قدرة الموسيقى على الجمع بين الفنانين من مختلف الثقافات والخلفيات، وأبرزت دورها كمحرك للتكامل والاحترام المتبادل، مشيرة إلى تأثيرها على حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة وأماكن أخرى من العالم.وذكرت بوكوفا أن موسيقى الجاز هي أسلوب حياة، وأداة للحوار، وحتى تغيير اجتماعي، مضيفة أن الملايين من البشر تغنوا من خلال موسيقى الجاز وما زالوا يغنون اليوم عن رغبتهم في الحرية والتسامح والكرامة الإنسانية.وأوضحت السيدة بوكوفا أن قرار اليونسكو بتخصيص يوم دولي لموسيقى الجاز جاء من أجل تعزيز تلك القيم.وستقام الفعالية الرئيسية هذا العام في أوساكا في اليابان، حيث تستند قوة موسيقى الجاز إلى التقاليد التي يعود تاريخها إلى أوائل التسعينات. وذكرت بوكوفا أنه تم اختيار المدينة اليابانية أيضا بسبب رغبة اليونسكو في تسليط الضوء على مدى قدرة التأثيرات الثقافية والتفاعلات الموسيقية على إقامة روابط بين الثقافات وراء الحدود والمحيطات.