كريستيان أمانبور سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة لحرية التعبير

المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا  مع كريستيان أمانبور،  سفيرة النوايا الحسنة لحرية التعبير وسلامة الصحفيين. المصدر: اليونسكو
المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا مع كريستيان أمانبور، سفيرة النوايا الحسنة لحرية التعبير وسلامة الصحفيين. المصدر: اليونسكو

كريستيان أمانبور سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة لحرية التعبير

اختارت وكالة الأمم المتحدة المكلفة بتعزيز وحماية حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم الصحفية البريطانية الشهيرة كريستيان أمانبور، سفيرة للنوايا الحسنة للمنظمة لحرية التعبير وسلامة الصحفيين.

وقد تلقت السيدة أمانبور شرف المنصب خلال حفل أقيم في مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلم، اليونسكو، في باريس.

وأشادت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا بجهود السيدة أمانبور في تعزيز الإعلام الحر والمستقل والتعددي، والحق في العمل في بيئة خالية من التهديد بالعنف، والمساهمة من خلال ذلك في جهود تعزيز السلام، والاستدامة، والقضاء على الفقر وحقوق الإنسان.

وأكدت السيدة أمانبور في كلمتها على الدور الهام للصحفيين مشيرة إلى أنهم ركائز الإصلاح والحرية والديمقراطية، وتعزيز المجتمع المدني.

وقالت "نحن هنا لجعل العالم مكانا أفضل". ووجهت نداء مؤثرا لإطلاق سراح جميع الصحفيين المعتقلين، أينما كانوا، وأدانت تزايد عدد الاعتداءات وعمليات الاغتيال التي تستهدف العاملين في مجال الإعلام.

وقد فازت السيدة أمانبور بجوائز الصحافة التلفزيونية الرئيسية، بما في ذلك إحدى عشرة جائزة من جوائز إيمي للأخبار والبرامج الوثائقية ، بالإضافة إلى جوائز بيبودي، وجورج بولك، وكولومبيا دي بونت، وجائزة الشجاعة في الصحافة.

وتعمل أمانبور كبيرة للمراسلين الدوليين في محطة سي أن أن الأميركية الشهيرة.