الأونروا: التعافي المبكر من خلال المساعدة في مجالات الصحة والتعليم والنوع الاجتماعي

من أرشيف الأونروا
UNRWA/Shareef Sarhan
من أرشيف الأونروا

الأونروا: التعافي المبكر من خلال المساعدة في مجالات الصحة والتعليم والنوع الاجتماعي

دخلت الأونروا في المرحلة الأخيرة لمشروع للتعافي المبكر تحت عنوان "المساعدة لدعم التعليم، الصحة، والنوع الاجتماعي في الانتقال من حالة الطوارئ إلى التنمية"، والذي تم تمويله من خلال تبرع سخي قدمته الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية.

وقال بيان الأونروا إن هذا التمويل، والذي بلغت قيمته نحو 2.5 مليون يورو ما يعادل نحو 2.7 مليون دولار أمريكي، مكن الوكالة من تطبيق على مدار ستة أشهر نهجاً متعدد القطاعات لدعم الانتقال من حالة الطوارئ إلى التنمية، وتوظيف معلمين إضافيين لدعم الطلبة ضعاف التحصيل والمتعثرين في الدراسة من خلال التعليم العلاجي أثناء عودتهم إلى أنشطة التعليم الرسمية.

كما نجحت مراكز الرعاية الصحية التابعة للأونروا في شراء أجهزة للعلاج الطبيعي تشتد الحاجة إليها لتعزيز قدرات إعادة التأهيل لدى ذوي الحاجة. وساهم التمويل أيضا في توظيف لاجئين فلسطينيين عبر برنامج الأونروا لخلق فرص العمل حيث استفادوا من فرص عمل قصيرة الأمد للتخفيف من بعض الآثار السلبية للحصار المفروض على غزة منذ ثمانية أعوام.

وإضافة لما سبق، فقد نظم مشروع "المساحات الاجتماعية والترفيهية للنساء والفتيات في قطاع غزة" التابع لمبادرة الأونروا للنوع الاجتماعي، والذي يندرج ضمن برنامج التعافي المبكر، تدريباً على الإسعافات الأولية، كما عمل على تعزيز المهارات في مجال تكنولوجيا المعلومات، وتوفير التربية الرياضية للنساء اللاجئات عبر الشراكات مع منظمات المجتمع المحلي في غزة.