زيد الحسين: التحول الديمقراطي في تونس نموذجاً للمنطقة العربية وخارجها

المفوض السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسينمن صور الأمم المتحدة/ جين-مارك فيري
المفوض السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسينمن صور الأمم المتحدة/ جين-مارك فيري

زيد الحسين: التحول الديمقراطي في تونس نموذجاً للمنطقة العربية وخارجها

في ختام زيارة قصيرة إلى تونس اليوم، أشاد المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين، بعزيمة الشعب التونسي بتحقيق طموحاته في مجال حقوق الإنسان منذ عام 2011 على الرغم من وجود الكثير من التحديات والعقبات.

وأشار المفوض السامي في بيان صادر اليوم، إلى أنه كان هناك عدة محاولات لعرقلة مسار تونس للوصول إلى ديمقراطية مستقرة ومستدامة، ولكن في كل مرة، تم إحباط تلك المحاولات من خلال رغبة واستعداد مختلف ألوان الطيف السياسي في الحديث والحوار مع بعضهم البعض والتوصل الى حلول توفيقية وبمشاركة من المجتمع المدني. كما أشاد المفوض السامي، بالدور الحيوي والفعال للمجتمع المدني التونسي في ضمان الانتقال على الطريق الصحيح، من خلال مسار الحوار الوطني وتيسير الإصلاح التدريجي، ولا سيما في مجالات حقوق الإنسان، وسيادة القانون والعدالة الانتقالية. وأكد المفوض السامي على استمرار دعم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لتونس في التصدي لهذه التحديات، كما شجع على التسريع في انشاء المؤسسة الوطنية المستقلة لحقوق الإنسان وتفعيل آلية الرقابة المستقلة للوقاية من التعذيب. يشار إلى أن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أنشئ في تونس في يوليو عام 2011، ومنذ ذلك التاريخ يعمل المكتب بشكل وثيق مع السلطات التونسية والمجتمع المدني وغيرها من الجهات الفاعلة ذات الصلة في بناء نظام وطني فعال لحماية حقوق الإنسان، من خلال التدريب والتثقيف وتقديم النصح والمشورة والرصد لأوضاع حقوق الانسان.