بعد غرق سفينة جديدة في البحر المتوسط، الأمين العام: المأساة تذكير بالحاجة الماسة لوجود نظام متين للبحث والانقاذ

UNHCR
UNHCR

بعد غرق سفينة جديدة في البحر المتوسط، الأمين العام: المأساة تذكير بالحاجة الماسة لوجود نظام متين للبحث والانقاذ

أعرب الأمين العام في بيان اليوم عن بالغ الأسى إزاء التقارير التي أفادت بانقلاب سفينة كانت تقل ما يصل إلى 700 مهاجر ولاجئ قبالة الساحل الليبي.

وقال إن هذه المأساة هي الأخيرة في سلسلة من الحوادث التي وقعت الأسبوع الماضي، حيث أفادت التقارير بمقتل مئات المهاجرين واللاجئين. وأضاف في بيانه إن "هذا تذكير بالحاجة الماسة لوجود نظام متين للبحث والانقاذ في البحر المتوسط."وشجع الأمين العام دول أوروبا والاتحاد الأوروبي على تسريع الجهود الجارية لمعالجة محنة ملتمسي اللجوء داخل حدودها.يشار إلى أن 3،500 شخص على الأقل قد قتلوا في عام 2014 وإذا تم التأكد من صحة الأرقام اليوم، فإنها سترفع عدد من لقوا حتفهم حتى الآن في عام 2015 لنحو 1،600 شخص، مما يجعل البحر الأبيض المتوسط المسار الأكثر دموية في العالم لطالبي الهجرة واللجوء.وشدد الأمين العام على أهمية أن تكون الاستجابة الدولية لهذه المأساة شاملة وجماعية.