أفغانستان: تعليم الفتيات محور ورشة عمل حول التنمية المستدامة

Photo: UNAMA/Aurora V. Alambra
UNAMA/Aurora V. Alambra
Photo: UNAMA/Aurora V. Alambra

أفغانستان: تعليم الفتيات محور ورشة عمل حول التنمية المستدامة

في ورشة عمل تدعمها الأمم المتحدة في بكتيكا، أفغانستان، قال علماء الدين وقادة المجتمع إن الأمية تشكل حاجزا هاما في تطوير المنطقة الشرقية، ووجهوا دعوة للنساء والفتيات للتركيز على التعليم من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

وتم تنظيم الورشة من قبل المكتب الإقليمي لبعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، وذلك من أجل تعزيز النقاش حول قضايا المساواة بين الجنسين في بكتيكا، حيث تصل نسبة الفتيات في سن الدراسة اللاتي لا يستطعن الوصول إلى التعليم إلى 98 في المائة.واتفق المشاركون بالإجماع على أنه في حين أن التعليم يتماشى تماما مع الشريعة الإسلامية، إلا أن الممارسات التقليدية الضارة وعدم وجود المعلمات المؤهلات يشكلان التحديات الرئيسية التي تؤثر على وصول الفتيات إلى التعليم في المحافظة.ودعا المشاركون الحكومة وشركائها إلى إيلاء اهتمام خاص بتعليم الفتيات في بكتيكا، وناشدوا وسائل الإعلام المساعدة في رفع مستوى الوعي حول الممارسات الضارة التي تعيق قدرة الفتيات على الحصول على التعليم.ويذكر أنه في عام 2009، سنت أفغانستان قانون القضاء على العنف ضد المرأة الذي يجرم 22 عملا من أعمال العنف ضد المرأة، بما في ذلك الاغتصاب والضرب، ويحدد عقوبة الجناة.ووجد أحدث تقرير لبعثة الأمم المتحدة حول مدى تنفيذ قانون القضاء على العنف ضد المرأة، الذي صدر في ديسمبر كانون الأول عام 2013، أن السلطات الأفغانية سجلت المزيد من حالات العنف ضد المرأة في العام نفسه، إلا أن نسبة المحاكمات والإدانات بموجب القانون منخفضة، مع تسوية معظم الحالات عن طريق الوساطة.